ایکنا

IQNA

15:22 - April 18, 2020
رمز الخبر: 3476219
عواصم ـ إکنا: تخطت حصيلة وباء كوفيد ـ 19 عتبة الـ150 ألف وفاة في العالم حوالي ثلثيها في أوروبا، وسط شكوك متزايدة حول الوضع في الصين رغم رفع بكين أرقامها بعد مراجعتها.

وبلغ مجموع الوفيات جراء فيروس كورونا المستجد 150 ألفا و142، وفق حصيلة لغاية مساء الجمعة استناداً إلى أرقام رسمية، فيما تم تشخيص أكثر من مليونين و207 آلاف و730 إصابة في 193 بلدا.

ويخضع حوالى 60% من سكان العالم للحجر المنزلي مع إلزام أو دعوة 4.5 مليار نسمة إلى لزوم منازلهم سعيا لاحتواء انتشار الوباء، وفق آخر بيانات لوكالة فرانس برس.

ألمانيا 

وأظهرت بيانات لمعهد روبرت كوخ للأمراض المعدية اليوم السبت ارتفاع حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا 3609 حالات إلى 137439 حالة في ما يمثل رابع يوم على التوالي من الزيادة في حالات الإصابة الجديدة.

وأظهرت البيانات ارتفاع عدد حالات الوفاة 242 حالة إلى 4110 حالات.

الولايات المتحدة 

وقال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه يتوقع أن يصل عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، إلى رقم يتراوح بين 60 ألفا و65 ألف حالة.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الرئيس الأمريكي، مساء الجمعة، خلال مؤتمر صحفي لخلية أزمة مواجهة جائحة فيروس كورونا، الذي يعقده بشكل يومي في البيت الأبيض في العاصمة واشنطن.
 
وأكد  ترامب، أن تكثيف إجراء اختبارات فيروس كورونا سيساهم في إعادة فتح البلاد، مشيرًا إلى أنه متأكد من أن بعض الولايات ستنجح في إعادة فتح اقتصادها خلال الأسابيع المقبلة. 

والجمعة، سجلت الولايات المتحدة 2296 وفاة بفيروس كورونا، خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، لترتفع الحصيلة إلى 33 ألفا و286.

ووفقا لمعطيات جامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية، فإن عدد المصابين بالفيروس بلغ 671 ألفا و425، إثر تسجيل 31 ألفا و692 حالة.

تشيلي 

وأعلن رئيس تشيلي سيباستيان بينييرا الجمعة أنّ حكومته تُخطّط لإعادة فتح تدريجي للأنشطة الاقتصاديّة المتوقّفة منذ 45 يومًا على خلفيّة انتشار فيروس كورونا المستجدّ.

وقال: "نحن نستعدّ لإعادة فتح تدريجي، وبكثير من الحذر"، موضحًا أنّ ذلك سيتمّ عبر اتّخاذ "إجراءات صحّية أكثر صرامة".

وبحسب آخر الأرقام الرسميّة، فإن هناك 9252 إصابة بكوفيد-19 في البلاد، بينها 16 وفاة. وسجّلت تشيلي أوّل إصابة في 3 آذار/مارس.

وأضاف الرئيس: "سيتعيّن علينا أن نعتاد على واقع أنّ الحياة الطبيعيّة التي عرفناها قبل فيروس كورونا المستجدّ لن تعود قبل انقضاء فترة طويلة. ويجب أن نعتاد على الوضع الجديد".

مفتي السعودية يتحدث عن صلاتي التراويح والعيد مع انتشار كورونا

وتحدث المفتي العام للمملكة العربية السعودية عبد العزيز آل الشيخ، عن صلاتي التراويح والعيد مع انتشار فايروس كورونا.

وقال عبد العزيز آل الشيخ، إنه "في حال تعذر إقامة صلاتي التراويح والعيد في المساجد، للإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الجهات المختصة لمكافحة انتشار جائحة كورونا المستجد، فإن الناس يصلونهما في بيوتهم".
 
واضاف ان "آخر وقت لإخراج زكاة الفطر، وللتكبير المشروع ليلة عيد الفطر وصباح العيد، في المكان الذي لا تُقام فيه صلاة العيد، فهو مُضي وقت بعد شروق الشمس يمكن أن تؤدَّى فيه صلاة العيد في هذا المكان".
150 ألف وفاة بكورونا حول العالم.. ثلثاها في أوروبا
وأقرت السلطات السعودية أمس، مزيداً من التدابير الوقائية بفرض منع التجول على مدار الساعة بمحافظتي صامطة والداير اعتباراً من الساعة الثالثة عصر أمس حتى إشعار آخر، تنفيذاً لتوصيات الجهات الصحية المختصة.

وأعلنت السعودية أمس، عن تسجيل 762 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، و59 حالة تعافٍ، و4 حالات وفاة.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الصحة محمد العبد العالي، في المؤتمر الصحافي اليومي إن "المسح النشط ساهم في اكتشاف نصف الحالات المسجلة مؤخراً".

صلاة التراويح ستقام بالمسجد النبوي مع تعليق حضور المصلين

وأكد الوكيل المساعد للعلاقات والشؤون الإعلامية بوكالة المسجد النبوي جمعان عسيري أن صلاة التراويح ستقام بالحرم النبوي مع استمرار تعليق حضور المصلين.

وأشار إلى أن الوكالة مستمرة في جهودها لتعقيم وتطهير الحرم الشريف باستخدام أحدث الآليات والأجهزة الحديثة حتى يكون مهيئا لعودة المصلين حفاظا على سلامتهم.
150 ألف وفاة بكورونا حول العالم.. ثلثاها في أوروبا
وفي سياق المبادرات الحديثة للوكالة قال: بناء على توجيهات الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ د. عبدالرحمن السديس فإن الوكالة تقدم سبع عبوات من ماء زمزم وتمرة العجوة لكل مريض بكورونا في المستشفيات وتصله كل ثلاثة أيام، إضافة للطواقم الطبية ورجال الأمن العاملين في الميدان.

إيطاليا تعلن انتصارها على كورونا في الجنوب
 
وأعلن مسؤولو الصحة في إيطاليا عن تحقيق انتصار في مواجهة فيروس كورونا بالمناطق الفقيرة في جنوب البلاد، الذي كان أقل استعدادا وتجهيزا لمكافحة الوباء، مقارنة بمناطق الشمال الغنية.
 
وحذر رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، قبل 6 أسابيع من أن قدرة إيطاليا على مواجهة انتشار كوفيد-19 تعتمد بشكل كبير على حصر الوباء في بؤرة تفشيه في ميلانو بشمال البلاد.

وأدى الوباء إلى وفاة 22745 شخصا في هذا البلد الأوروبي الذي يبلغ عدد سكانه 60 مليون نسمة، وكان من أكثر الدول تضررا في العالم جراء الفيروس.

لكن إيطاليا لا تزال تعتبر نفسها محظوظة نسبيا لأن الوباء تفشى في المناطق حول العاصمة المالية ميلانو التي تضم أفضل الكوادر الطبية.

وراهن كونتي في وقت مبكر على فرض أول إغلاق عام في العالم الغربي، قبل أن يبلغ تفشي الفيروس ذروته.

واعتبر فريقه أن الضرر الاقتصادي الذي قد يلحقه الإغلاق على مدى قصير سيؤدي الى إنقاذ نظام الرعاية الصحية والسماح للبلاد بإعادة فتح اقتصادها لاحقا بشكل تدريجي في الأسابيع المقبلة.

وقال كبار مسؤولي قطاع الصحة في إيطاليا أمس الجمعة إن رهان كونتي قد أثمر فعلا.

وصرح رئيس المجلس الصحي العام، فرانكو لوكاتيللي، للصحافيين: "لقد منعنا انتشار العدوى في المناطق الجنوبية"، مضيفا: "هذه الآن حقيقة واقعة مدعمة بالأرقام".

ومع ذلك يتهم رجال الأعمال كونتي بأنه ألحق أضرارا كبيرة لا ضرورة لها بالاقتصاد من خلال تمديد الإغلاق لفترة طويلة جدا.
150 ألف وفاة بكورونا حول العالم.. ثلثاها في أوروبا
وقدمت أحدث البيانات من خدمة الحماية المدنية الإيطالية براهين جديدة لعدم حاجة كونتي إلى تمديد بعض قيود الإغلاق الصارمة عند انتهاء صلاحيتها في 4 مايو.

فقد أظهرت البيانات أن الارتفاع في عدد المصابين حاليا لا يتعدى بضع مئات للمرة الأولى منذ بدء تفشي الوباء، بعد أن كانت الإصابات ترتفع بمعدل ألف على الأقل يوميا منذ شهر.

وبلغ عدد الإصابات خارج ميلانو في منطقة لومبارديا 11 حالة فقط أمس الجمعة.

وقال رئيس خدمة الحماية المدنية، أنجيلو بيريللي، للصحافيين: "حققنا أكبر عدد من حالات الشفاء منذ بداية الأزمة".

وهذا التحسن دفع إدارة الخدمة إلى إعلان تعليق مؤتمرها الصحفي اليومي والاستعاضة عنه بمؤتمرين اثنين أسبوعيا، مع الإبقاء على نشر حصيلة الإصابات والوفيات بشكل يومي.

وفاة مدير مكتب الرئيس النيجيري بفيروس كورونا

وأعلن متحدث باسم الرئاسة النيجيرية أن مدير مكتب الرئيس أبا كياري، توفي يوم الجمعة، بعد إصابته بفيروس كورونا.

وبحسب وكالة رويترز، قال المتحدث باسم الرئاسة، جاربا شيهو، عبر حسابه بموقع "تويتر" إن "الاختبارات أثبتت إصابة الراحل بكوفيد-19 المتفشي، وكان يتلقى علاجا. ولكنه توفي يوم الجمعة 17 نيسان 2020".
150 ألف وفاة بكورونا حول العالم.. ثلثاها في أوروبا
في سياق متصل، أعلن مركز السيطرة على الأمراض في نيجيريا، الجمعة، تسجيل 51 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد الحالات المؤكدة في البلاد إلى 493، توفي منهم 17 شخصا.

كوريا الجنوبية تسجل أدنى إصابات يومية بكورونا منذ فبراير

وأفادت كوريا الجنوبية السبت بتسجيل 18 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد "كوفيد-19"، وهي أدنى قفزة يومية لها منذ 20 فبراير، بينما يناقش المسؤولون أشكالا أكثر استدامة من التباعد الاجتماعي تسمح ببعض النشاط المجتمعي والاقتصادي.

وأظهرت الأرقام الصادرة عن مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في كوريا الجنوبية السبت، أن إجمالي حالات الإصابة في البلاد بلغ 10653 حالة و232 حالة وفاة مرتبطة بوباء "كوفيد-19".

واستمر حجم الإصابات بفيروس كورونا الجديد في التراجع في مدينة دايغو، الأكثر تضررا، حيث يقول مسؤولون إن عدد الحالات النشطة انخفض إلى أقل من 1000 حالة للمرة الأولى منذ ارتفاع عدد الإصابات في أواخر فبراير، حسبما ذكرت "الأسوشيتد برس".
150 ألف وفاة بكورونا حول العالم.. ثلثاها في أوروبا
وتم ربط ما لا يقل عن 993 من حالات العدوى الإجمالية بوافدين من الخارج، وكشف عن معظم هذه الحالات في منطقة العاصمة سول، ذات الكثافة السكانية العالية، خلال الشهر الماضي، حيث عاد الآلاف من الطلاب والمواطنين الكوريين الجنوبيين إلى ديارهم وسط تفاقم الجائحة وتوقف سنوات الدراسة في أوروبا والولايات المتحدة.

 ودعا نائب وزير الصحة في كورويا الجنوبية كيم جانغ ليب إلى اليقظة للحفاظ على المكاسب التي تحققت بشق الأنفس ضد فيروس كورونا الجديد، وذلك بالتزامن مع تنامي القلق بشأن استمرار العدوى في المستشفيات وعجز عمال الصحة المحليين عن تتبع عمليات الانتقال المحلي للمرض.

وبينما قال كيم إن العودة السريعة إلى الوضع الطبيعي لما قبل كوفيد-19 سيكون مستحيلا، فقد أشار إلى أن المسؤولين قد يعلنوا في وقت مبكر من يوم الأحد عن الأجزاء الأساسية من المبادئ التوجيهية الجديدة التي ستحل محل حملة التباعد الاجتماعي المستمرة منذ أسابيع في البلاد.

وكان مسؤولون في كوريا الجنوبية قد قالوا إنهم يبحثون عن طرق للسماح للناس بالانخراط في "مستويات معينة من النشاط الاقتصادي والاجتماعي" مع احتواء خطر العدوى.

ولم يشارك المسؤولون الحكوميون حتى الآن أي تفاصيل محددة حول المبدأ التوجيهي الجديد.

السودان يسجل إصابات ووفيات جديدة بفيروس كورونا

وأعلنت وزارة الصحة السودانية، السبت، تسجيل 30 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى 4 وفيات، وذلك خلال الساعات الـ24 الماضية.

ووفق وزارة الصحة السودانية، فقد سجلت الخرطوم 27 إصابة من إجمالي الحالات المسجلة، ومن بينها إصابتان لأجنبيين.
150 ألف وفاة بكورونا حول العالم.. ثلثاها في أوروبا
وبلغت الحالات في الولايات الأخرى 3، اثنتان من ولاية النيل الأبيض، وحالة سجلت في ولاية الجزيرة.

وفيما يتعلق بالوفيات المسجلة، فهي لسيدتين ورجلين من ولاية الخرطوم، حسبما ذكرت وزارة الصحة.

ومع الإصابات الجديدة، يرتفع إجمالي الحالات المصابة بفيروس كورنا المستجد في السودان إلى 66، في حين بلغ تعداد الوفيات 10.
 
ووفق قرار مجلس الوزراء، يبدأ السبت تطبيق الإغلاق الكامل لفترة 21 يوما في كل أنحاء ولاية الخرطوم.

وقال فيصل محمد صالح وزير الثقافة والإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة إن السلطات المختصة اتخذت إجراءات لتوفير السلع الأساسية في جميع الأحياء.

وأشار الناطق باسم الحكومة الانتقالية إلى أن اللجنة تعوّل كثيرا على وعي المواطن لتطبيق التوجيهات الصحية.

ومن جانبه، أوضح يوسف أدم الضي وزير الحكم الاتحادي ووالي الخرطوم المكلف أن السلطات الحكومية لن تتوان وستتخذ إجراءات صارمة ضد المخالفين. 
 
تسجيل أول حالة وفاة بـ"كورونا" في القدس المحتلة

وأعلنت لجنة الطوارئ المساندة الفلسطينية، اليوم السبت، تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد، في مدينة القدس المحتلة.

وقال منير الغول، عضو لجنة الطوارئ المساندة في تصريحات لاذاعة صوت فلسطين الرسمية: إن الحالة هي للمسنة نوال خليل إبراهيم أبو الحمص (78 عاماً)، من بلدة العيسوية.

وبين الغول أنه أعلن عن وفاتها في الساعة الثالثة من فجر اليوم، في مركز طبي غرب مدينة القدس.
150 ألف وفاة بكورونا حول العالم.. ثلثاها في أوروبا
ورجّح الغول أن تكون العدوى انتقلت للمسنة من ابنها، مبيناً أن عدد الحالات الكلي في العيسوية خمس حالات.

وبلغ إجمالي عدد الإصابات في فلسطين حتى مساء أمس الجمعة 307 إصابات، بعد تسجيل 12 حالة صباح الجمعة.

المصدر: وكالات
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: