ایکنا

IQNA

15:34 - April 19, 2020
رمز الخبر: 3476241
لندن ـ إکنا: حالة من القلق تنتاب الأقليات المسلمة فى دول الغرب، مع اقتراب شهر رمضان الذى سيكون استثنائياً هذه المرة بسبب القيود التى تفرضها غالبية الدول على التجمعات بسبب انتشار وباء كورونا.

وفى تقرير لها، رصدت صحيفة جارديان البريطانية آراء وتوقعات أئمة المساجد وقيادات الجالية المسلمة فى المملكة المتحدة للشهر الكريم فى ظل انتشار الوباء.

وفى المملكة المتحدة دعا المجلس الإسلامى البريطانى (MCB) إلى تعليق جميع الأنشطة الجماعية فى المساجد والمراكز الإسلامية فى 16 مارس، قبل أسبوع من إعلان الحكومة أنه يجب إغلاق جميع أماكن العبادة بموجب أمر الإغلاق.

وقال المجلس الاستشارى الوطنى للمساجد والأئمة أن المساجد ستظل مغلقة خلال شهر رمضان.
 
وقال قارى عاصم، إمام ليدز ورئيس مجلس الإدارة: "خلال الوباء، تأتى الرغبة فى أداء صلاة الجماعة فى المسجد فى المرتبة الثانية لإنقاذ الأرواح"، وأضاف أنه بالنسبة للمسلمين، فإن عدم القدرة على المشاركة فى صلاة الجماعة وإفطار الصيام مع العائلة والأصدقاء خلال شهر رمضان كان "تحديًا عاطفيًا ومحبطًا وغريبًا ثقافيًا".

وفي مسجد "فينسبرى بارك" فى شمال لندن تبشر الليلة الأولى من رمضان بشهر من الصلاة الجماعية وتناول الطعام والعمل الخيرى حيث يحضر حوالى 2000 شخص للصلاة كل يوم كما يتطوع الكثير لإعداد وجبة الإفطار فى رمضان عند غروب الشمس، لـ 300 شخص كل ليلة.

ولكن ليس هذا العام، حيث قال "محمد كوزبر" الأمين العام للمسجد: "سنفتقد كل ذلك". أبواب المبنى مقفلة ويقوم حراس الأمن فقط بدوريات فى قاعات الصلاة والمساحات المجتمعية، وقال انه زار المسجد الأسبوع الماضى وكان من المفجع رؤيته صامت وفارغ.

وقالت "شيلينا جان محمد" نائب رئيس التسويق الإسلامى فى أوجيلفى للاستشارات: "سيكون هذا أكثر رمضان غير عادى فى حياتى وأعتقد فى الذاكرة الحية للمسلمين عبر المملكة المتحدة."

وقالت الجارديان ستنتقل صلاة رمضان وتلاوة القرآن الكريم ليلاً عبر الإنترنت، وستكون عملية جمع التبرعات للجمعيات الخيرية رقمية أيضًا. من المتوقع أن تستضيف منصات مثل Zoom حفلات الإفطار.

وقال هارون خان، الأمين العام لـ MCB "سيكون شهر رمضان بوتيرة أبطأ سيعطينا المزيد من الوقت للتفكير والفرصة لتكون أقرب إلى الله".

وبحسب عاصم: "من المحتمل أن تكون هناك مجموعة صغيرة من الأشخاص المتحمسين الذين قد يحاولون تنظيم أحداث الإفطار أو صلاة الجماعة فى منازلهم. رسالتى إليهم هى أن الأنانية ليس لها مكان مع الله ".

كما حذر من أن الجماعات اليمينية المتطرفة "تحاول استخدام الوباء لإحداث انقسام" وأنهم كبش فداء للمسلمين لانتشار الفيروس.

المصدر: اليوم السابع
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: