ایکنا

IQNA

10:36 - May 05, 2020
رمز الخبر: 3476459
واشنطن ـ إکنا: تروي المسلمة الأمریکیة الجديدة "ماري كاثرين فورد" قصة إسلامها وتجربتها في أول رمضان تعیشه بعد إسلامها وسط تفشي فیروس کورونا المستجد.

ونشرت "ماري کاثرین فورد" (Mary Catherine Ford) التي قد أسلمت فی الفترة الأخیرة ـ في مقال نشرته لها صحيفة واشنطن بوست الأميركية ـ شرحت فیه أول تجربتها فی أول رمضان الجاري.

 

وعبرت المعتنقة الجديدة للاسلام عن أملها فی أن تعیش أول رمضان حیاتها فی أجواء مفعمة بالروحانیة والدعاء والعبادة.

 

وکتبت أن الجائحة التی حلت بالعالم أدت الی إغلاق المساجد ودور العبادة في جیمع أنحاء العالم بما فیها مکة المکرمة والمدینة المنورة،  فإن ما يقرب من ملياري مسلم في العالم يحتفلون بشهر رمضان في عزلة للمرة الأولى.

 

وتضيف أنها تصوم رمضان حيث تعيش في كوينز -أكبر الأحياء الخمسة في مدينة نيويورك- بؤرة وباء فيروس كورنا (كوفيد-19).

 

وأضافت إنها متزوجة من رجل مسلم منذ سنوات وأنجبت منه أطفالاً مسلمین ولکنها تشرفت بالدین الإسلامي منذ عام فقط.

 

وتشير إلى أنها هذا العام تصوم وتصلي وتحتفل بشهر رمضان مع عائلتها المسلمة، باعتبارها معتنقة جديدة للإسلام.
 
 
وتقول "لقد بقيت عشرين عاما أدعم زوجي المسلم وطفلينا المسلمين، بينما بقيت أحافظ بشدة على كاثوليكيتي".
 
 
وطوال هذه السنوات، كان شهر رمضان هو الوقت الأكثر من العام الذي يمثل عزلة لها، وذلك لأنه كان يعني ضرورة ابتعادها عن الناس الذين تحبهم أكثر ما يكون.
 
 
وتشير الكاتبة إلى إن الكثير من المسلمين يشعرون بالحزن في رمضان هذا العام، لأنهم فقدوا صفة التجمع التي اعتادوها فيه.
 
 
وتوضح أن الحي الذي تعيش فيه تحول في مارس/آذار الماضي بين عشية وضحاها، من منطقة صاخبة ونابضة بالحياة إلى مكان تسود أجواءه واجهات المتاجر المظلمة والصمت.

 

وأردفت أنها ذهبت العام الماضی مع أهل زوجها في شمال إفریقیا حیث یستیقظ الناس فجرا لأداء الصلاة حیث إستیقظت معهم ذات مرة علی صوت الأذان حیث تغیرت أحوالها بالکامل.

 

3896069

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: