ایکنا

IQNA

9:05 - May 06, 2020
۱
رمز الخبر: 3476481
القاهرة ـ إکنا: أكد شيخ الأزهر الشريف أن الشيخ الطبلاوي(رحمه الله) سيظل صوته العذب يقصده المسلمون للتدبر في آيات الذكر الحكيم، ويبقى الشيخ الطبلاوي علامة بارزة في تاريخ الترتيل والتلاوة في التاريخ الحديث.

ونعى الأزهر الشريف الشيخ محمد محمود الطبلاوي، أحد أبرز أعلام تلاوة القرآن في مصر والعالم في العصر الحديث، الذي وافته المنية أمس الثلاثاء، عن عمر ناهز 86 عامًا.

وأكد شيخ الأزهر أن الشيخ الطبلاوي -رحمه الله- سيظل يحتل مكانة كبيرة في قلوب وعقول المسلمين، وسيظل صوته العذب يقصده المسلمون للتدبر في آيات الذكر الحكيم، ويبقى الشيخ الطبلاوي علامة بارزة في تاريخ الترتيل والتلاوة في التاريخ الحديث.

وتقدم الأزهر بخالص العزاء إلى أسرة الفقيد وكل محبيه وإلى عموم المسلمين حول العالم، داعيًا المولى -عز رجل- أن يتغمد الراحل بواسع رحمته، وأن يجعل قبره روضة من رياض الجنة، وأن يرزق أهله وذويه الصبر والسُّلوان، ولا حول ولا قوة إلا بالله.
 
المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة ينعى الشيخ الطبلاوي
 
ونعى الدكتور على النعيمي، رئيس المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، والأمين العام الدكتور محمد بشاري، وكل أعضاء المجلس، ببالغ الحزن والأسى، نقيب قراء ومحفظي القرآن الكريم بجمهورية مصر العربية، الشيخ محمود الطبلاوي، الذي وافته المنية مساء أمس الثلاثاء.
شیخ الأزهر ينعى الشيخ
وجاء في برقية التعازي: «نسأل المولى عز وجل، أن يتغمد روحه الطاهرة بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وأن يبدله دارًا خيرًا من داره وأهلًا خيرًا من أهله، وأن يلهمنا جميعًا جميل الصبر والسلوان».

واختتمت: «خالص العزاء لأسرته، وللعالم الإسلامي بأكمله لفقدان علم من أعلامها، كرس حياته في حفظ القرآن الكريم وخدمته، إنا لله وإنا إليه راجعون».
 
مفتي مصر السابق ينعي الشيخ الطبلاوي بكلمات مؤثرة

ونعى مفتي الديار المصرية السابق الشيخ علي جمعة،  الشيخ محمد محمود الطبلاوى نقيب قراء ومحفظي القرآن الكريم، والذي وافته المنيَّة عن عمر ناهز 86 عامًا، قائلا: {إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ}.

واستشهد بما قاله رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: «إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من العباد، ولكن يقبض العلم بقبض العلماء، حتى إذا لم يُبقِ عالماً، اتخذ الناس رؤوساً جهّالاً، فَسُئلوا، فأفتَوا بغير علم، فضلوا وأضلوا».
شیخ الأزهر ينعى الشيخ
وقال ابن مسعود: «موت العالم ثلمة لا يسدها شيء ما اختلف الليل والنهار ».

وأنهى تصريحه، قائلاً: «نسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وان يلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان».

مفتي مصر ينعى نقيب قراء ومحفظي القرآن 
 
ونعى مفتي مصر، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم شوقي علام، نقيب قراء ومحفظي القرآن بمصر، الشيخ محمد محمود الطبلاوي، الذي توفي مساء أمس الثلاثاء، عن عمر ناهز 86 عاماً.

وقال المفتي، في بيان، إن الشيخ الطبلاوي كان "أحد أعلام القراء المصريين وقد تلا آيات القرآن الكريم بصوته العذب وأبدع في تلاوته فأوصل معانيه إلى قلوب الناس".
شیخ الأزهر ينعى الشيخ
وذكر الموقع الرسمي لمفتي مصر أنه توجه "بخالص العزاء إلى أسرة الشيخ الطبلاوي ومحبيه، داعيا الله أن يغفر له ويرحمه ويشفع فيه القرآن الكريم فيكون له نورا".

إطلاق اسم الشيخ الطبلاوى على مركز إعداد محفظى القرآن

ونعى الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف المصري، بخالص الحزن والأسى الشيخ محمد محمود الطبلاوي نقيب القراء، الذى وافته المنية أمس الثلاثاء عن عمر يناهز 86 عاماً، توجه لأسرته وأهله ومحبيه بخالص العزاء . 
 
وقال جمعة فى بيان: "فقدنا قامة شامخة  من أعلام القراء في العصر الحاضر  ، صاحب أداء مميز في التلاوة أحبه أهل القرآن وارتضوه  نقيبا لهم، رحمه الله (عز وجل)  رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته ، وألهم آله وذويه ومحبيه الصبر  والسلوان ، وأخلف مصر وأهل القرآن  فيه خيرًا".
 
وقرر وزير الأوقاف المصري إطلاق اسم المرحوم على أحد مراكز إعداد محفظي القرآن الكريم تكريمًا لذكراه وتقديرا لما قدمه في عالم التلاوة.
شیخ الأزهر ينعى الشيخ
وفى حوار سابق لليوم السابع قال الشيخ الطبلاوى"منذ صغرى وأنا أتمنى أن أكون قارئًا للقرآن الكريم ولم أكن أتمنى غير ذلك، وأذكر سبب دخولى الإذاعة كنت فى الاستوديو ولم أكن انتبه إلى أن اللجنة تسمعنى، حيث قلت "يا بركة دعاء الوالدين"، وكان من بين اللجنة الشيخ عبد الفتاح القاضى، فقال لى :"متقولش حاجة تانى .. انت والديك راضيين عنك".
 
وحول شائعات رفض الإذاعة له 9 مرات، قال الطبلاوى:"لا مش كدا، هما طلبوا منى أتعلم موسيقى وأنا كنت برفض، حتى الموسيقار محمد عبد الوهاب طلب منى أروحله واتعلم الموسيقى ورفضت، لأنى أنا مدرسة متفردة لا أقلد أحدا، ولكن هناك من يقلدنى، وفى النهاية قبلونى فى الإذاعة بصوتى كما هو".
 
تزوج الشيخ محمد محمود الطبلاوى مرتين، وأنجب من الذكور 8 آخرهم "عمر" سنه الآن 11 سنة، ومن الإناث 5 فقط، ولكن محمد ابنى هو فقط من يرث صوتى، وأتمنى يكمل المسيرة.

وكان الشيخ محمد محمود الطبلاوى، ولد فى 14 نوفمبر من عام 1934، ويروى الطبلاوى عن ميلاده أن جده بشرّ والدته، بأن من فى بطنها سيكون من حفظة القرآن الكريم ، واعتنى والده بذلك، وكان يشرف عليه فى "الكتّاب"، مضيفًا أن الأطفال كانوا يدفعون "تعريفة" لمحفظهم، ولكن والده كان يدفع "قرش صاغ" لزيادة الاهتمام به، مؤكدًا أنه أتم حفظ القرآن وعمره 9 سنوات، ويروى الشيخ الطبلاوى أن أول أجر له كان 5 قروش من عمدة قريته وكان عمره وقتها 11 عامًا، وذاع صيته من وقتها حتى أصبح ينافس كبار القراء فى عصره.

وسافر الشيخ محمد محمود الطبلاوى، إلى عدد كبير من دول العالم، سواء بدعوات خاصة أو مبعوثا من قبل وزارة الأوقاف والأزهر الشريف، ومحكمًا لكثير من المسابقات الدولية لحفظة القرآن من كل دول العالم، وحصل على وسام من لبنان في الاحتفال بليلة القدر تقديرًا لجهوده في خدمة القرآن الكريم.
 
وزير الدولة للإعلام في مصر ينعي نقيب القراء الشيخ الطبلاوي

ونعى أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام، الشيخ محمد محمود الطبلاوي نقيب القراء وأحد أهم قراء القرآن الكريم المجودين، الذي توفي أمس الثلاثاء.
 

وقال هيكل عبر صفحته الرسمية علي موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "رحم الله الشيخ الطبلاوي الذي لبى نداء ربه في ليلة من ليالي شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن، رحل بجسده وسيبقى فى الدنيا صوته العذب في تلاوته للقرآن الكريم".

 
نجل الشيخ الطبلاوى: الجنازة فى العاشرة صباحاً والعزاء سيقتصر على المقابر

وقال إبراهيم الطبلاوى، نجل الشيخ محمد محمود الطبلاوى، إنه سيتم دفن والده فى تمام الساعة العاشرة صباح اليوم الأربعاء، في مقابر الأسرة بالبساتين، مضيفًا: "سيقتصر العزاء فى المقابر.. لن يقام عزاء له بسبب ظروف كورونا".
 
وأشار خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية بسمة وهبة، خلال برنامج "كل يوم" المذاع على شاشة "اكسترا نيوز"، إلى أن شقيقه محمد يمتلك نفس صوت وخامه والده، مطالبًا المصريين بالدعاء لوالده.
شیخ الأزهر ينعى الشيخ
ونعت شبكة القران الكريم، نقيب قراء مصر الشيخ محمد محمود الطبلاوى الذى وافته المنية منذ قليل، بسرد سيرته القرانية، ورحلته المهنية، وبث تلاوة قصيرة له من سورة الحجر، حيث خالفت خريطة البرامج لمدة 5 دقائق تكريما للراحل الذى ترأس نقابة القراء عقب العملاق مصطفى إسماعيل.
 
وتذيع إذاعة القرآن الكريم تلاوة السهرة للراحل تكريماً له، كما تطلق تلاوة الصباح للطبلاوى فى الثامنة صباحاً.
 
وتذيع شبكة القرآن الكريم قرآن مغرب غد الأربعاء للراحل محمد محمود الطبلاوى، تكريما له ضمن جول كامل للتلاوة.
 
تفاصيل جنازة الشيخ الطبلاوي

وقال محمد الساعاتي، المتحدث الرسمي لنقابة القراء، في بيان الأربعاء، إن جنازة الشيخ محمد محمود الطبلاوي ستكون قاصرة على العائلة وقيادات معدودة من النقابة، ممثلين عن بقية القرّاء على مستوى الجمهورية.

وأضاف أنه سيتم تشييع الجثمان والصلاة على الفقيد في المقابر ظهرا، نظرا للظروف التي تمر بها الدولة وانتشار وباء «كورونا»، ودعوة الدولة لعدم وجود تجمعات.
شیخ الأزهر ينعى الشيخ
ودعا الساعاتي المقرئين للبقاء في بيوتهم والدعاء للفقيد الراحل بالرحمة، وأن يتخذوا من القرآن آيات ترحما على روحه الطاهرة.

وحول إقامة النقابة سرادق عزاء، قال الساعاتي إن النقابة وأسرة الشيخ الطبلاوي ملتزمة بالتعليمات، ولن يكون هناك سرادق عزاء، وسيقتصر العزاء على تشييع الجثمان أمام المقبرة.

المصدر: وكالات
منشور: 1
تحت المراجعة: 0
غیر قابل للنشر: 0
عبدالله الكوهجي
0
0
صورة الشيخ محمد محمود الطبلاوي في موقعكم في بداية الخبر من تصويري
تم تصويرها في جامع يوسف بن أحمد كانو في مدينة حمد- مملكة البحرين
٢٦ أغسطس ٢٠١٠م

وانا قمت بتسجيله في جامع أبوبكر الصديق رضي الله عنه بالمنامة وهو يتلوا ما تيسر من سورة الحج
https://youtu.be/EpYVUZtUUVM
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: