ایکنا

IQNA

12:42 - May 10, 2020
رمز الخبر: 3476521
جاكرتا ـ إکنا: الإغلاق والحجر في إندونيسيا لم يلغ دورات تدريس القرآن التي عادة ما تنشط في الشهر الفضيل وبدل الحضور الشخصي في هذه الدورات تحولت للإتصال عبر الانترنت بين المدرس والطلاب محاولة استقطاب أعداد أكبر من المشاركين.

بالفيديو...دورات تعليمية لتلاوة القرآن عبر الانترنت في إندونيسيا

ودروس العلم الشرعي وحلقات تلاوة القرآن الكريم كانت تنشط بها المساجد والمعاهد في اندونيسيا من أول شهر رمضان الكريم إلى آخره مستقطبة آلاف المشاركين رجالاً ونساءً، وصغاراً وكباراً...وعلى الرغم من اجراءات وتدابير الإغلاق والحجر في البلاد حالها حال العديد من الدول لم يتم الغاء جميع النشاطات القرآنية في هذا الشهر الفضيل بل تحول بعضها الى دورات تعليمية عبر النت مشجعة الصغار على تعلم وحفظ القرآن الكريم ومستخدمة شتى الأساليب لمساعدتهم.

وقال مدرس مقرر إسلامي عبر الإنترنت، أحمد ويناردي:"إن التفاعل مختلف تماماً نظراً لأننا لا نجتمع شخصياً. لكننا نحاول (بنائه من خلال القيام ببعض أنشطة كسر الجليد وآمل أن ترفع معنوياتهم لحفظ القرآن" .

وأكد والد أبي عبدالرحمن، جونادي دارماوا :"عادة ما يكون الحضور مطلوبًا في الدورة الإسلامية قصيرة المدى.أعتقد أنه لا يزال هناك مجال لكسب الدروس وتحسينها عبر الإنترنت ".

ومحمد عبد الرحمن ذو الاحد عشر عاماً انضم لأول مرة لدورة تدريبية عبر النت معبراً عن سعادته واستمتاعه فيها ونيله الفائدة...اما منظمة الدورة فاعتبرت ان التدريس عبر النت أزال الحواجز الجغرافية ومكنهم من الوصول إلى المزيد من المشاركين عبر إندونيسيا.

وقالت منظمة الدورة جيما إيندريا GEMA INDRIA:"في الماضي كانت هذه الدورة الإسلامية القصيرة تتم فقط في المدن حول جاوا وجزر سومطرة، ولكن بسبب كوفيد19، بدأنا الدورة عبر الإنترنت وتمكنا من الوصول إلى المزيد من المشاركين ".

يذكر ان معظم سكان العاصمة جاكرتا يمكثون في منازلهم منذ العشرين من مارس آذار الماضي وسط إجراءات تباعد اجتماعي واسعة النطاق. ولا يُسمح للأشخاص بالتجمع في مجموعات تضم أكثر من خمسة أشخاص ومن المقرر أن تظل الإجراءات سارية حتى الثاني والعشرين من هذا الشهر.

المصدر: العالم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: