ایکنا

IQNA

15:38 - July 05, 2020
رمز الخبر: 3477238
القاهرة ـ إکنا: قد قام المقرئ المصري "الشيخ حسن حسان" الذي يبلغ من العمر 41 عاماً بتنظيم جلسات تحفيظ القرآن الكريم "أون لاين" عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك" وذلك بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

و​تنتشر غرف الدردشة والمضامين الترفيهية على شبكة الإنترنت، لكن الشيخ حسن حسان، أراد توظيفها فى غرض آخر أكثر نفعًا، وهو تحفيظ القرآن "أون لاين"، عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، أملًا فى أن يستفيد منها أكبر عدد من المواطنين.
 
والشيخ "حسن"، 41 عاماً، أتم حفظ القرآن وعمره 18 عاماً، وتخرج فى كلية القرآن الكريم بطنطا، ومن بعدها بدأ مشروع تحفيظ القرآن، تنفيذاً منه للحديث الشريف "خيركم من تعلم القرآن وعلمه": "القرآن ربنا حفظه بذلك، فأنا تعلمته على يد مشايخي، الذين تتلمذوا على أيدى مشايخ آخرين، وأنوى توصيل العلم أيضًا لطلابي".

وسافر الشيخ حسن إلى السعودية، وعاش بها 4 سنوات، وعاد إلى مصر منذ عام، رغبة منه فى البقاء مع أسرته، ومواصلة مشواره فى تحفيظ القرآن.

منذ بدء جائحة "كورونا"، يرفض الشيخ حسن تقديم جلسات تحفيظ قرآن فى البيوت، تنفيذًا لحديث "لا ضرر ولا ضرار"، ما تسبب حتمًا فى أعباء مادية، خاصة أنه كان يقرأ القرآن فى المعازي أيضًا، وبسبب الإجراءات الاحترازية لم تعد تقام سرادقات العزاء، فانقطع عنه جزء من الرزق، لذلك وجد فى مجال التحفيظ "أون لاين" مجالًا للنفع والتكسب فى نفس الوقت.

وتحفيظ القرآن "أون لاين" يناسب الكبار أكثر من الأطفال، بحسب الشيخ "حسن"، لصعوبة السيطرة عليهم: "الطفل قد يسرح، يحتاج إلى الترغيب وأساليب مختلفة للسيطرة عليه، ويصعب ذلك من خلال الانترنت، إلا فى حالات معينة مثل وجود ولي الأمر أو للسن الأكبر".

وتحفيظ وبيان أحكام التلاوة مع تفسير بعض الآيات، تتضمنها الجلسة، التى يقدمها الشيخ حسن "أون لاين"، ومدتها ساعة، على مدار مرتين أسبوعيًا، ولاحظ أن عددًا محدودًا من الطلاب يلجأ لها، بينما الأغلبية يفضلون تلقي العلم الشرعي وجهًا لوجه: "الأصل فى تحفيظ القرآن أن يجلس الطالب أمام الشيخ، حتى يتحقق من مخارج الألفاظ وحركات الغنة، وهيئة اللسان فى نطق الكلمات، لكن يجب توظيف كل الوسائل لنشر العلم".

المصدر: الوطن نيوز
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: