ایکنا

IQNA

9:25 - July 07, 2020
رمز الخبر: 3477264
بغداد ـ إکنا: عزى الحشد الشعبي في العراق باغتيال المحلل السياسي والخبير الأمني "هشام الهاشمي" وإتهم "مجموعة ارهابية" باغتيال الهاشمي مساء أمس الاثنين أمام منزله في منطقة "زيونة" ببغداد.

وتبنت جماعة "داعش" الارهابية المسؤولية عن اغتيال الخبير في شؤون الجماعات الارهابية هشام الهاشمي في العاصمة العراقية بغداد.

وفي تغريدة على موقع وكالة "أعماق" التابعة للجماعة الارهابية، أعلنت "داعش" المسؤوليةَ عن اغتيال الهاشمي، واصفةً إياهُ بالمرتد.

وكانتْ وزارةُ الداخلية العراقية قد أعلنتْ اغتيالَ هشام الهاشمي أمامَ منزلهِ في العاصمة بغداد.

وجاءَ في بيانٍ أنّ مسلحين كانوا يستقلون دراجاتٍ ناريةً فتحوا النارَ على الهاشمي لحظةَ وصولهِ الى منزلهِ شرقيَ العاصمة، وأشارَ الى أنّ الضحية لفَظَ أنفاسَهُ الأخيرة في المستشفى. وعملَ الهاشمي مستشاراً للحكومة العراقية، كما يُعرَفُ عنه ظهورُه اليومي على القنوات التلفزيونية المحليةِ والأجنبية، حيثُ يقدمُ تصوراتهِ المُدعمةَ بالمعلومات حولَ أنشطةِ الجماعاتِ الإرهابية في العراق والمنطقة.
 
مديرية إعلام الحشد الشعبي تعزي باستشهاد الخبير الأمني هشام الهاشمي
 
وعزى الحشد الشعبي في العراق باغتيال المحلل السياسي والخبير الأمني "هشام الهاشمي" وإتهم "مجموعة ارهابية" باغتيال الهاشمي مساء أمس الاثنين أمام منزله في منطقة "زيونة" ببغداد.
 
وذكر بيان له "تتقدم مديرية اعلام الحشد الشعبي للاسرة الصحفية العراقية والمراكز البحثية والاستراتيجية كافة ومركز اتحاد الخبراء الاستراتيجيين والمحللين الستراتيجيين بالتعازي القلبية الحارة لاستشهاد هشام الهاشمي الذي اغتيل اليوم على ايدي جماعات إرهابية".

وأضاف "في الوقت الذي نسأل الله ان يتغمده برحمته ويسكنه فسيح جنانه الله ويمن على اهله ومحبيه بالصبر والسلوان ومحبيه فإننا نطالب الجهات الامنية البطلة بمتابعة هذه الجريمة والقاء القبض على المجموعة الارهابية التي اغتالت الهاشمي الذي يعتبر من ابرز الكتاب المتخصصين بجماعات داعش الارهابية والذي كان له الدور الكبير بفضح اسرارهم وكشف الاعيبهم".

اغتيال الخبير العراقي هشام الهاشمي في بغداد
 
لقي الخبير الامني العراقي هشام الهاشمي حتفه بهجوم مسلح شرقي بغداد. وقالت مصادر عراقية أن “مجموعة مسلحة تستقل دراجتين ناريتين اطلقت النار تجاه الخبير الامني هشام الهاشمي بالقرب من منزله ضمن منطقة زيونة ما اسفر عن اصابته في الراس والبطن”. واضافت ان “الهاشمي فارق الحياة بعد نقله الى المستشفى”، من دون ذكر المزيد من التفاصيل.

الكاظمي بشأن مقتل الهاشمي: لن نسمح بعودة الاغتيالات ثانية الى المشهد العراقي

وقدم رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، تعازيه باغتيال الخبير الاستراتيجي هشام الهاشمي، فيما اكد انه لن يسمح بعودة الاغتيالات ثانية الى المشهد العراقي.

وقال الكاظمي في بيان "تلقينا ببالغ الحزن والأسف، نبأ استشهاد الخبير الإستراتيجي، هشام الهاشمي، الذي اغتيل على يد مجموعة مسلحة خارجة عن القانون"، مبيناً ان "الفقيد كان من صنّاع الرأي على الساحة الوطنية، وكان صوتا مساندا لقواتنا البطلة في حربها على عصابات داعش، وساهم كثيرا في إغناء الحوارات السياسية والأمنية المهمة".

الحلبوسي يدعو الجهات الحكومية إلى الكشف عن التحقيقات بمقتل الهاشمي للرأي العام

ورئيس مجلس النواب في العراق محمد الحلبوسي ادان اغتيال الخبير الأمني الدكتور هشام الهاشمي. وقال الحلبوسي في بيان انه "في الوقت الذي ندين فيه العمل المشين والغادر الذي طال الخبير الأمني هشام الهاشمي وذلك باغتياله وسط بغداد على أيدي مسلحين مجهولين، ندعو الجهات الحكومية المسؤولة إلى الكشف عن التحقيقات للرأي العام، وبيان الجهات المتورطة بهذا العمل الجبان بشكل عاجل، ولا سيما بعد تكرار حالات الخطف والاغتيال لعدد من الشخصيات والأصوات الوطنية".

السفارة الإيرانية في بغداد: الهدف من اغتيال الهاشمي زعزعة استقرار العراق

واعتبرت السفارة الإيرانية في العراق أن الهدف من عملية اغتيال الهاشمي الدفع نحو زعزعة العراق وايقاع الفتن بين أبناء البلد الواحد.

وقالت السفارة في بيان "تلقینا ببالغ الحزن نبأ اغتيال المؤرخ الأكاديمي والخبير الاستراتيجي الدكتور هشام الهاشمي، إن سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدين بشدة هذا العمل الإجرامي المتمثل باغتيال النخب وإن الداعمين والمنفذين لهذه العمليات يهدفون إلى زعزعة العراق وايقاع الفتن بين أبناء البلد الواحد واستعادة العنف إلى البلاد.
جماعة
 
وأضاف البيان أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية دائماً وأبداً تدعم الإستقرار والأمن في العراق وتقف ضد أي إجراء يمس بهما وتشجب هذه الأعمال بأشد العبارات.
 
الأمم المتحدة
 
من جانب آخر، أدانت الممثلة الأممية الخاصة في العراق هينيس بلاسخارت،  حادثة اغتيال الهاشمي، داعية الى تحديد الجناة.

وذكرت بلاسخارت في بيان صحفي: «صُدمنا باغتيال هشام الهاشمي”، مضيفة “ نُدين بشدة هذا الفعل الخسيس والجبان”.
 
الاتحاد الأوروبي

كما عزت بعثة الاتحاد الاوروبي في العراق، أسرة وذوي الفقيد، وطالبت بتقديم مرتكبي الجريمة الى القضاء لينالوا جزاءهم العادل.
 
تشكيل لجنة تحقيقية برئاسة وكيل  وزارة الداخلية العراقية

وفي السياق نفسه، أمر وزير الداخلية عثمان الغانمي، بتشكيل لجنة تحقيقية برئاسة وكيل الوزارة للاستخبارات والتحقيقات الاتحادية، وعضوية مدير عام الاستخبارات، ومدير مكافحة إجرام بغداد، تتولى التحقيق في حادث الاغتيال والوصول الى الجناة. 

كما أمر الغانمي بتشكيل مجلس تحقيقي برئاسة وكيل الوزارة لشؤون الأمن الاتحادي، وعضوية مديرية التفتيش المهني والإداري، ومديرية عمليات الوزارة، بحق القطعة الأمنية الماسكة للأرض في موقع الحادث.

وكان الدكتور هشام الهاشمي قد اجرى مقابلة مع عبد الناصر قرداش، القيادي في تنظيم داعش والمعتقل حالياً لدى قوات الأمن العراقية.
 
المصدر: وكالات
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: