ایکنا

IQNA

13:04 - July 27, 2020
رمز الخبر: 3477547
أديس أبابا ـ إکنا: قال "حسن محمد كاو"، الباحث الإثيوبي في مجال المخطوطات الإسلامية والعربية، إن إثيوبيا تحتضن مقتنيات تراثية عربية قيمة ومخطوطات إسلامية نادرة تعود للقرن الـ14، موضحاً أن وجود هذه المخطوطات يؤكد عمق العلاقات بين منطقة القرن الإفريقي والعالم العربي.

وتحتضن إثيوبيا، التي استضافت الهجرة الأولى لصحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، العديد من الآثار التي تجسد التراث الإسلامي، ويحتضن متحف "بلال" بأديس أبابا بعض هذه الكنوز الإسلامية.

وأوضح الباحث الإثيوبي كاو، وهو أيضا محاضر بجامعة أديس أبابا، أن المخطوطات الإسلامية والعربية النفيسة منتشرة في شتى مناطق إثيوبيا.

وقال إن مناطق هرر شرقي إثيوبيا وجيما وأرسي وبالي بإقليم أوروميا تحتفظ بآلاف المخطوطات الإسلامية النادرة، أكثرها باللغة العربية.

وأوضح أن علماء إثيوبيا المسلمين كانوا يكتبون على الجلود بخط اليد، خاصة القرآن الكريم والتفسير والحديث النبوي والمدائح، والفقه.

ولفت الى أن المخطوطات مكتوبة أيضا باللغات المحلية كالأمهرية والأورومية والتجرينية وغيرها والتي تصل إلى 11 لغة بإثيوبيا.

وتابع كاو: "المخطوطات تأتي في مجال الطب والفلك والأدب وتجد إقبالا كبيرا من الدارسيين والباحثين من البلاد وخارجها".

ولفت كاو، إلى أن المخطوطات تمثل عصر ما قبل الطباعة وغالبيتها في العلوم الإسلامية والشريعة وغيرها من العلوم.

وأضاف: "ما نلمسه اليوم من مخطوطات قديمة في عدد من المجالات الإسلامية يؤكد وجود تجارة قوية بين إثيوبيا والبلدان العربية، خاصة اليمن ومصر".
باحث: إثيوبيا تحتفظ بمخطوطات إسلامية وعربية تعود للقرن الـ14
 
باحث: إثيوبيا تحتفظ بمخطوطات إسلامية وعربية تعود للقرن الـ14

باحث: إثيوبيا تحتفظ بمخطوطات إسلامية وعربية تعود للقرن الـ14
 
باحث: إثيوبيا تحتفظ بمخطوطات إسلامية وعربية تعود للقرن الـ14
 
باحث: إثيوبيا تحتفظ بمخطوطات إسلامية وعربية تعود للقرن الـ14
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: