ایکنا

IQNA

14:33 - August 15, 2020
رمز الخبر: 3477804
توافد الزائرون وهم يرددون دعوات الشكر منذ صباح الرابع والعشرين الذي يصادف يوم مباهلة نصارى نجران في الحادثة المعروفة إسلامياً وتاريخياً.
توافد الزائرون وهم يرددون دعوات الشكر منذ صباح  الرابع والعشرين الذي يصادف يوم مباهلة نصارى نجران في الحادثة المعروفة إسلامياً وتاريخياً، وهو يوم تصدق أمير المؤمنين( عليه السلام) بخاتمه وهو في حال الصلاة في حادثة تحدث عنها القرآن الكريم في قوله تعالى (إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ) (المائدة - 55).

واليوم الخامس والعشرون من شهر ذي الحجة  نزلت فيه سورة هل أتى في شأن أهل البيت (عليهم السلام) لأنهم كانوا قد صاموا ثلاثة أيام وأعطوا فطورهم مسكينا ويتيما وأسيراً وأفطروا على الماء ، وقد نزل قوله تعالى في مناسبة هذه الحادثة ﴿وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا * إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللهِ لَا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورًا﴾ (الإنسان  - 8).

ويدأب المؤمنون على التوجه لمرقد أمير المؤمنين (عليه السلام) لأداء مراسيم الزيارة والذكر في هذه المناسبة المباركة.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: