ایکنا

IQNA

13:15 - September 17, 2020
رمز الخبر: 3478238
المنامة ـ إکنا: دعت المعارضة البحرانية إلى اعتبار يوم الجمعة القادم 18سبتمبر يوماً للتعبير عن الغضب ضد إبرام النظام الخليفي اتفاقية التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وامتلئت صفحات التواصل الاجتماعي بتصاميم تدعوا لمشاركة الجماهير في إظهار الموقف الشعبي الرافض للتطبيع تحت عنوان "جمعة غضب القدس".

وتشهد البحرين في مناطق مختلفة احتجاجات شعبية متواصلة ضد تطبيع النظام الخليفي مع الكيان الصهيوني. كما أصدرت جهات أهلية ونخب شعبية وعلماء دين بيانات شاجبة للتطبيع ومؤكدة على الإلتزام والتمسك بالقضية الفلسطينية.

وكان 143 عالم دين في البحرين وقعوا بيانا رافضا للتطبيع ومؤكدين على أن الموقف الشرعي من القضيَّة الفلسطينيَّة وحقِّ الشعب الفلسطينيِّ المظلوم في استرداد كامل حقوقِه وأراضيه دون استثناء.

وفي ذات السياق نظم الفلسطينيون وقفات احتجاجية في فلسطين المحتلة، وشهدت العاصمة البريطانية لندن وقفة احتجاجية أمام سفارة البحرين فيها. واحتشد مناصرون للقضية الفلسطينية في العاصمة بيروت منددين بصفقة التطبيع التي أبرمها النظام الخليفي والإماراتي مع الكيان الصهيوني في واشنطن يوم أمس الثلاثاء.

ومن المتوقع أن تتسع رقعة الاحتجاجات في داخل البحرين رغم وجود التهديدات بالقمع والملاحقة من قبل النظام الخليفي، خاصة وأن قرار التطبيع قوبل برفض قاطع من جميع الأطياف في المجتمع البحراني وعلى اختلاف توجهاتهم السياسية والمذهبية.

وستنطلق الحملة مساء الخميس على منصات التواصل الاجتماعي تحت وسم #التطبيع_خيانة ، تليها في اليوم الثاني مظاهرات في مختلف مناطق البحرين.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: