ایکنا

IQNA

15:48 - September 22, 2020
رمز الخبر: 3478304
القاهرة ـ إکنا: شهدت مصر، الإثنين، أول صلاة جنازة، نتيجة غلق المساجد منذ 6 أشهر بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث اقتصرت المساجد منذ عودة المصلين لها على أداء الصلوات الخمس فقط.

وعادت صلاة الجنازة، طبقا لقرار الحكومة المصرية في المساجد الكبرى التي بها صحن خارجي، على أن تقام في غير أوقات الصلوات الخمس.

في مسجد السيدة نفيسة، بالقاهرة، والذي يعد من أشهر المساجد التي يقام بها صلاة الجنازة، أقيمت عدة صلوات بالمسجد، في غير أوقات الصلوات الأساسية، التزاما بالضوابط والإجراءات الاحترازية، سواء من المصلين أو أهالي المتوفين.

وقال وزير الأوقاف المصري الدكتور محمد مختار جمعة، الأحد، خلال اجتماع عبر الفيديو كونفرانس بمديري المديريات: "التجربة موضع تقييم مستمر، وسيتم اتخاذ القرار بمواصلة السماح بذلك أو منعه بناء على مدى التزام المواطنين أو عدم التزامهم بالتعليمات".

وتضمنت شروط فتح المساجد الكبرى لصلاة الجنازة في مصر:

عدم إحضار النعش إلى المسجد أثناء الصلوات الخمس أو قبلها أو أثناء صلاة الجمعة أو قبلها وتركه للصلاة عليه بعد الفريضة.

أن تكون مدة فتح المسجد لصلاة الجنازة من تاريخ فتح المسجد إلى غلقه لا تزيد عن 15 دقيقة على الإطلاق.

تتم الصلاة فور دخول الجنازة ثم يتم الانصراف.

عدم فتح أي دورات مياه للوضوء أو خلافه.

عدم السماح بدخول أي شخص لا يرتدي الكمامة وإذا لم يلتزم الجميع بالكمامة لن يتم فتح المسجد.

الالتزام بمراعاة علامات التباعد المحددة بالمسجد على النحو الذي يتم في جميع الصلوات.

عدم دخول أي عدد زائد عن العدد الذي يسعه المسجد من خلال علامات التباعد الموجودة به.

إذا كانت الصلاة في صحن المسجد المكشوف فيتم إحضار مفرش بلاستيكي بمعرفة أهل المتوفى أو المتوفاة ليوضع تحت النعش.

إذا كانت الصلاة في الساحة الخارجية للمسجد (خارج المسجد نهائيا) يكتفى بمراعاة التباعد والالتزام بالكمامة لجميع المصلين .

أول صلاة جنازة داخل مسجد بمصر منذ جائحة كورونا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: