ایکنا

IQNA

14:48 - September 30, 2020
رمز الخبر: 3478415
إسلام أباد ـ إکنا: شدد زعماء المذاهب والتیارات الإسلامیة في باکستان علی أهمیة الوحدة الإسلامیة ورفض التطرف والفکر التکفیري.

ونظمت الأحد الماضي "جماعة أهل الحرم" في العاصمة الباكستانية إسلام أباد مؤتمر الوحدة الإسلامیة بمشارکة عدد من زعماء المذاهب والتیارات الإسلامیة علی مستوی الدولة.


وأکد المؤتمرون ضرورة إجتناب الخلافات في مواجهة التحدیات المعاصرة والتمسك بالمشترکات لأن هذا النهج یؤدي الی حل مشاکل المسلمین.


وقال أمین عام حزب مجلس وحدة المسلمین في باکستان "الشيخ راجا ناصر عباس جعفري" إنه لا مکان في المجتمع الباکستاني للتکفیریین والمنافقین.


وأکد أن أعداء السنة والشیعة لا سبیل لدیهم سوی إشعال نیران الفتنة الطائفیة وعلی المسلمین أن یعرفوا إن الخضوع للفتن سیلحق الخسائر الکبیرة بالمسلمین.

وأشار جعفري إلى أن الجماعات التكفيرية اليوم بلغت ذروتها في الدول الإسلامية بقيادة الغطرسة العالمية والهدف الرئيسي للقوى الأجنبية من دعم هذه العناصر الشريرة هو نهب الثروات الطبيعية للدول الإسلامية، معرباً عن أمله في أن يصبح المسلمون قريباً أمة إسلامية واحدة بحل خلافاتهم وقضاياهم الثانوية وإحباط مؤامرات الغطرسة العالمية وأفعال التكفيريين الشريرة.

5035116

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: