ایکنا

IQNA

13:42 - October 11, 2020
رمز الخبر: 3478563
الدوحة ـ إکنا: دعا الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أمس السبت في بيان أذربيجان وأرمينيا إلى رعاية المبادئ الأخلاقية الإسلامية في الحرب.

وتحتل أرمينيا منذ عام 1992، نحو 20 بالمئة من الأراضي الأذربيجانية، التي تضم إقليم "قره باغ" و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي "آغدام" و"فضولي".


وقال الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في بيان صادر عنه: "ندعو الدولتين الجارتين إلى وقف القتال وإراقة الدماء، وحل مشاكلهما بالحوار الجاد والبناء، مع احترام كل واحدة لحدود الأخرى".


كما دعاهما إلى "رعاية المبادئ الأخلاقية الإسلامية في الحرب والقانون الدولي الخاص عند القتال، بحماية المدنيين وعدم تدمير ممتلكاتهم، وحماية البيئة ونحوها".

وطالب الاتحاد العالمي لعماء المسلمين أرمينيا إلى الانسحاب من الأراضي الأذربيجانية المحتلة في إقليم "قره باغ".

وعاد الصراع إلى الواجهة، بعد إطلاق الجيش الأرميني النار بكثافة على مواقع سكنية في قرى أذربيجانية، في 27 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وتسبب الهجوم بخسائر بين المدنيين، وألحق دمارا كبيرا بالبنية التحتية المدنية، بحسب وزارة الدفاع الأذربيجانية، مما دفع الأخيرة لإطلاق عملية في إقليم "قره باغ" ردا على الهجوم الأرميني.

وضمن هذه العملية تمكن الجيش الأذربيجاني من تحرير مدينة جبرائيل وبلدة هدروت وأكثر من 30 قرية من الاحتلال الأرميني في الإقليم.

وأفاد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بأن "الحرب ليست الحل الأنسب، وإنما الحوار الجاد البناء القائم على احترام كل دولة لسيادة الدولة الأخرى وحدودها وعدم الاعتداء على أرضها".

وأشار الاتحاد إلى أن "أرمينيا دولة محتلة، ويجب انسحابها وفقا للقوانين الدولية من جميع الأراضي التي تحتلها (في أذربيجان)".

وفي وقت سابق السبت، دخلت هدنة إنسانية حيز التنفيذ بعد اجتماع ثلاثي بين وزراء خارجية أذربيجان وأرمينيا وروسيا استغرق أكثر من 10 ساعات في موسكو.

إلا أنه لم يعلن أي طرف مدة وقف إطلاق النار لتبادل الجثث والأسرى بما يتماشى مع وساطة ومعايير اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: