ایکنا

IQNA

12:00 - November 28, 2020
رمز الخبر: 3479169
بيروت ـ إکنا: أدان حزب الله اللبناني "العملية الإرهابية" التي أدت إلى استشهاد العالم والأستاذ الجامعي محسن فخري زادة، مؤكداً وقوفه إلى جانب إيران وشعبها في مواجهة "التهديدات والمؤامرات الخارجية".

وأصدر حزب الله اللبناني بياناً أدان فيه بشدة العملية الإرهابية الآثمة التي أدّت إلى استشهاد العالم والأستاذ الجامعي المرموق محسن فخري زادة، متقدماً بأحر التعازي من عائلته الشريفة ومن قيادة وشعب الجمهورية الإسلامية في إيران، سائلاً الله تعالى له علو الدرجات ورفيع المقام إلى جانب من سبقه من الشهداء والعلماء، خاصةً أولئك الذين استشهدوا غدراً على يد عصبات القتل والإرهاب الصهيوني والدولي، في سبيل منع الجمهورية الإسلامية من الحصول على موارد العزة والإقتدار والحفاظ على تقدمها العلمي وإستقلالها السياسي والفكري.

وأضاف بيان حزب الله: "إننا إذ نقف بكل قوة إلى جانب الجمهورية الإسلامية الإيرانية وشعبها المجاهد والمضحي في مواجهة التهديدات والمؤامرات الخارجية، وفي مواجهة الحلف الجديد من الكيان الصهيوني وعدد من دول المنطقة، فإننا نعتقد أن الجمهورية الإسلامية قادرة بإذن الله على مواجهة هذه المخاطر جميعاً وعلى كشف الجناة والمجرمين وقطع اليد التي تمتد إلى علمائها ومسؤوليها أياً كانت، وعلى إرهاب الدولة الذي يمثله الكيان الغاصب في فلسطين المحتلة وعلى من يوفر الحماية السياسية والمظلة الدولية لإرهابه".

وأعلنت وزارة الدفاع الإيرانية، أمس الجمعة، "استشهاد رئيس منظمة الأبحاث والابتكار بالوزارة محسن فخري زادة".

وأكد مندوب إيران لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي، احتفاظ إيران بحقها في اتخاذ جميع الإجراءات الضرورية للدفاع عن شعبها وضمان مصالحه. 

كما حذر في رسالتين متطابقتين وجههما إلى الأمانة العامة للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن الدولي، من أي إجراءات أميركية وإسرائيلية متهورة ضد بلاده، خاصة خلال الفترة المتبقية للإدارة الأميركية الحالية، داعياً فيها إلى "إدانة عملية اغتيال الشهيد محسن فخري زادة".

وبالتزامن، نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، أمس الجمعة، عن 3 مسؤولين استخباراتيين، تأكيدهم أن "إسرائيل" تقف خلف اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زادة.

من جهتها أكدت وسائل إعلام إسرائيلية نقلاً عن جهات استخباراتية أميركية، أن "إسرائيل تقف وراء الاغتيال".
 
المصدر: المنار
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: