ایکنا

IQNA

14:28 - December 02, 2020
رمز الخبر: 3479232
لندن ـ إکنا: ستعقد الرابطة الإسلامية لحقوق الإنسان الإسلامية 13 ديسمبر الجاري مؤتمرها السنوي السابع حول تنامي ظاهرة الإسلاموفوبيا في الدول الأوروبية.

وسيقام هذا المؤتمر بالتعاون مع الشبكة الدولية لمكافحة الاستعمار(Decolonial International Network) عبر الفضاء الافتراضي، وذلك تحت عنوان "الهجمات على الحقوق المدنية والإنسانية والسياسية للمسلمين في أوروبا".

وسيتم في هذا المؤتمر، مناقشة مواضيع مثل الإسلام السياسي وتعريفه وأبعاده المختلفة، بالإضافة إلى قضية الحقوق المدنية وحقوق الإنسان وصعود الفاشية في أوروبا.

وجاء في الموقع الاعلامي للرابطة الإسلامية لحقوق الإنسان الإسلامية: "في عام 2011 للميلاد، اقترحت الحكومة البريطانية سياسة تجنب جذب الشباب إلى الأيديولوجيات المتطرفة، وخاصة ما يسمى الإسلام الراديكالي.إن أدوات الحكومة البریطانية التي تراقب من خلالها الشباب المسلمين هي المدارس والجامعات والمساجد والنظام الصحي والقمع (الاعتقالات والاستجواب والسجن)".

وبشكل عام، هناك اعتداءات متزايدة على الحقوق المدنية والإنسانية للمسلمين من قبل الحكومات في جميع أنحاء أوروبا، وهو ما يعدّ علامة على صعود الحكومات البوليسية في أوروبا.

3938614

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: