ایکنا

IQNA

17:12 - February 24, 2021
رمز الخبر: 3480294
نيويورك ـ إکنا: أكد أنطونيو جوتيريس، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، ضرورة العمل على مكافحة العنصرية والتعصب ضد المسلمين والعنف ضد الأقليات في العالم.

وغرد جوتيريس على حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، قائلاً: "عندما نسمح بتشويه سمعة أي منا فإننا نضع سابقة لتشويه صورة كل واحد منا، يجب علينا تكثيف الكفاح ضد العنصرية ومعاداة السامية والتعصب ضد المسلمين والعنف ضد الأقليات المسيحية وكراهية الأجانب وكراهية النساء وجميع أشكال الكراهية".
 
وأشار أنطونيو جوتيريس، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، إلى أن فيروس كورونا تسبب في أزمة حقوق إنسان، فضلًا عن زيادة العنف والتطرف في العالم، مشددا على أن الأمم المتحدة ستسير في طريقها ولن تحيد عن التزامها بمكافحة العنصرية والتمييز، الذى نجم عن تفشي كورونا في العالم.

وقال أنطونيو جوتيريس، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، على حسابه الرسمى بموقع "تويتر": "تسبب COVID19  في أزمة حقوق الإنسان.. يتزايد العنف القائم على التمييز وكراهية الأجانب والتطرف في جميع أنحاء العالم.. لا يوجد مكان للكراهية في المستقبل الذي نسعى جاهدين لبنائه"، مؤكدًا أن الأمم المتحدة لن تنحرف أبدًا عن التزامها بمكافحة العنصرية والتمييز.

وعلى جانب آخر، أكد أنطونيو جوتيريس، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أن هناك أكثر من 2.3 مليون حالة وفاة بسبب الإصابة بفيروس كورونا فى العالم حتى الآن، معبرا عن حزنه من المآسى التى تعرضت لها الكثير من الأسر حول العالم لما فقدوه من أمهات وآباء وأخوة، مطالباً بمواصلة العمل لمحاربة هذا الوباء من خلال الوحدة والتضامن العالمى.

وقال أنطونيو جوتيريس: "توفى أكثر من 2.3 مليون شخص بسبب فيروس كورونا، وراء هذا الرقم المذهل توجد أسماء ووجوه. كانوا آباء وأمهات وإخوة وأخوات وأصدقاء وزملاء. بينما نتذكر أولئك الذين فقدناهم، فلنواصل محاربة هذه الأزمة بالوحدة والتضامن".

المصدر: اليوم السابع
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: