ایکنا

IQNA

16:09 - March 25, 2021
رمز الخبر: 3480580
طهران ـ إکنا: قال رجل الدين الايراني والمدرس في الحوزة العلمیة، "آية الله الشيخ أحمد مبلغي" إن لمکافحة فیروس کورونا وإجتثاثه میزات منها تولي الصحة أهمیة بالغة الأمر الذي تنص علیه الدیانات.

وأشار إلی ذلك، الأستاذ المدرس في الحوزة العلمیة، "آیة الله مبلغي"، في ندوة "القیادات الدینیة من أجل السلام" الإلکترونیة التی حضرها رئيس منظمة الصحة العالمية "الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس" قائلاً: إن فیروس کورونا یهدد حیاة البشر ولهذا یجب أن تختص مکافحته بصفات فریدة.

وقال إن أول صفة لسبیل المکافحة هي تولي الصحة البشریة إهتماماً بالغاً وبما أن الدین قد ولی الصحة أهمیة قصوی یجب تسلیط الضوء علی التعالیم الدینیة البالغة الحساسیة حیال صحة الإنسان روحاً وجسداً.

وأضاف النائب في مجلس خبراء القیادة في إیران أن الصفة الثانیة التي تحتاجها مسیرة مکافحة الجائحة هي التضامن والوئام مؤکداً أن الفیروس کشف لنا عن مستوی تضافر البشر وتأثیرهم علی بعضهم.

وأکد آیة الله مبلغي أن کورونا علمتنا أن من یرید صحته یجب أن یحافظ علی صحة الآخرین لأنهم سیؤثرون في صحته وصحة أسرته وهذا ما قد أتت به الدیانات من قبل.

وشدد الاستاذ المدرس في الحوزة العلمية على ضرورة الاهتمام برسالة الأديان لمراعاة العدالة في مواجهة كورونا، وقال: "يجب أن نساعد الدول الفقيرة التي لا تستطيع حماية نفسها من جائحة كورونا".

3960942

کلمات دلیلیة: کورونا ، الندوة ، الصحة ، الدین ، القرآن
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: