ایکنا

IQNA

13:03 - April 25, 2021
رمز الخبر: 3480944
نواكشوط ـ إکنا: إحتضن الجامع الكبير بالعاصمة الموریتانیة "نواكشوط" أمس السبت 24 أبريل الحالي، المحاضرة الثانية عشر ضمن محاضرات روضة الصيام التي تنظمها وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي بمناسبة شهر رمضان المبارك.

وتناولت المحاضرة التي ألقاها الفقيه خاديل ولد عبد الرحمان تحت عنوان "القرآن الكريم وأثره في حياة المسلم" عظمة القرآن الكريم وأهمية تعايش المسلم مع معانيه خاصة خلال الشهر الكريم شهر الصيام والقيام "شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان".

وبين الفقيه أن نزول القرآن الكريم في شهر رمضان كانت له دلالة واضحة على المسلم أن يدركها ويغتنمها حاثاً على تدبر النص القرآني والتمعن في معاني آياته الكريمة، وداعياً الى أهمية انعكاس قراءة القرآن على السلوك اليومي للمسلم وتصرفاته مع الآخرين.

وحضر عن الجانب الصحي الدكتور محمد المصطفى ولد إبراهيم أخصائي جراحة الفم والأسنان الذي بين أعراض أمراض الفم وتأثيرها على الصائم كما قدم عرضاً موجزاً عن جائحة كورونا مؤكداً أن بلادنا تعيش والحمد لله حالة مستقرة، بفضل الله والحرص على تطبيق الإجراءات الوقائية المعروفة محذراً في الوقت ذاته من التساهل في تطبيق تلك الإجراءات أو التقليل من شأنها، وطلب من الشباب عدم التدخين باعتباره السبب الأول للسرطانات وخاصة سرطانات الجهاز التنفسي.

حضر المحاضرة مدير التوجيه الإسلامي السيد محمد الأمين ولد شيخنا ولد الشيخ أحمد.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: