ایکنا

IQNA

د. طلال عتریسی في حوار مع "إکنا":
17:32 - May 08, 2021
رمز الخبر: 3481089
بیروت ـ إکنا: قال الباحث السياسي والأكاديمي اللبنانی "طلال عتریسي" إن إحیاء یوم القدس في آخر جمعة من شهر رمضان المبارك أثبت الربط بین شهر رمضان وبین إحیاء یوم القدس وإن هذا الربط جعل من قضیة القدس قضیة عبادیة.

وتحدث الأکادیمی اللبناني والخبیر فی قضایا المنطقة "الدكتور طلال عتریسي" لوکالة الأنباء القرآنیة الدولیة "إکنا" حول یوم القدس العالمی مجیباً علی أسئلة حول القضیة الفلسطینیة وتأثیر إحیاء المسلمین لیوم القدس العالمي فی دعم وتعزیز موقف المقاومة الفلسطینیة؛.

فیما یلي النص الكامل للمقابلة:

- كيف تحلل دور يوم القدس العالمي في تعاظم قدرات الفصائل الفلسطينية وتوالي الانتفاضات والعمليات البطولية الجريئة داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة؟

أثبت یوم القدس في آخر جمعة من شهر رمضان المبارك الربط بین شهر رمضان کـ فریضة إسلامیة واجبة علی المسلمین وبین إحیاء یوم القدس؛ هذا الربط جعل من قضیة القدس قضیة عبادیة ونلاحظ أن إحیاء هذا الیوم في آخر جمعة من شهر رمضان المبارك قد توسع في العالم الإسلامي یعنی أصبح یزداد عدد الذین یحیون هذا الیوم کما أن فی فلسطین إختلف الأمر عن ما کان قبل 20 سنة مثلاً.

وهذا یعني أن المقصود من هذا الربط الذی أعلنه الإمام الخمیني(ره) هو أن تطغي قضیة القدس في ثقافة المسلمین مثلما هو شهر رمضان المبارك الذی یشکل جزءا من فرائض المسلمین ولهذا السبب ساهم هذا الوعي بـ قدسیة قضیة فلسطین مثل قدسیة شهر رمضان وساهم هذا الوعي في مزید من إنخراط الشعب الفلسطیني والمسلمین عموماً فی الدفاع عن الشعب الفلسطینی وإعتبار أن إحتلال فلسطین وإحتلال القدس هو أمر غیر مشروع وغیر جائز وکأنه هو إفطار في شهر رمضان المبارك.

نلاحظ أیضاً فی الوقت نفسه أن حرکات المقاومة فی داخل فلسطین علی الرغم من کل محاولات التطبیع والتفاوض مع العدو ومحاولات خنق المقاومة والتضییق علیها لـ کافة فصائلها علی الرغم من کل ذلك إستطاعت المقاومة أن تصمد وأن تقف فی وجه إعتداءات العدو وأن ترد علیه وشاهدنا کیف خرج الفلسطینیون فی القدس وفی الضفة الغربیة فی مواجهة إجراءات الإحتلال المختلفة.

ویوم القدس لعب دوراً مهماً فی تثبیت الوعی الإسلامی عموماً والفلسطیني خصوصاً فی الدفاع عن القدس وفی تعزیز حرکة المقاومة خصوصاً وأن محور المقاومة فی المنطقة یلتزم بقضیة فلسطین وهو ثابت فی هذا الإلتزام وأیضا حقق إنجازات کبیرة والمقاومة فی فلسطین هی جزء من هذا المحور.

- ما هي الخطوات البديلة لاحياء مظاهرات يوم القدس العالمي في ظل تفشي فيروس كورونا؟

والإجراءات إلیوم تغیرت في کل المناسبات والإحتفالات السیاسیة والإجتماعیة وغیرها بوباء کورونا لجهة عدم التجمع وعدم التواصل المباشر وکل المؤسسات التعلیمیة والفنیة والثقافیة تقوم بنشاطاتها بطریقة التواصل الإلکتروني.

یمکن لیوم القدس أن یستفید من هذه الوسائل وهناك ندوات ستعقد فی یوم القدس إلکترونیاً ویلقی الباحثون کلماتهم ومواقفهم إلکترونیاً وبالتالی تتم المحافظة علی یوم القدس وعلی التأکید علیها بحیث لایمنع هذا الوباء إحیاء المناسبة مثل ما یتم إحیاء العملیات التعلیمیة والثقافیة وغیرها عبر التواصل عن بعد یوم القدس أیضا یجب أن یحیی بهذه الطریقة لتأکید الإلتزام به ولتأکید إرتباطه بهذا الشهر المبارك

- ما هو تأثير تطبيع العلاقات بين بعض الدول العربية والنظام الصهيوني على فعاليات يوم القدس العالمي لهذا العام؟

إن المقصود من التطبیع الذي قامت به بعض الدول العربیة مع العدو الصهیوني هو إنهاء قضیة فلسطین وإنهاء حرکة المقاومة فی فلسطین وجعل الوجود الصهیونی فی قلب المنطقة وبین الدول العربیة والإسلامیة وفی منطقة غرب أسیا وجوداً طبیعیاً.

لکن ما جری فی الأیام الأخیرة من إنتفاضة الشعب الفلسطینی ومن مواجهة بین المقاومة والإحتلال الصهیونی لفلسطین أدی إلی إضعاف کل هذه الأحلام والأوهام بأن التطبیع یمکن أن یؤثر علی قضیة فلسطین وعلی حرکة المقاومة فی فلسطین وعلی الشعب الفلسطینی.

إن إحیاء یوم القدس کما دعت إلی ذلك الفصائل الفلسطینیة سیکون أقوی بکثیر من السنوات السابقة لأنه أولاً رد علی التطبیع وثانیاً رد علی الإعتداءات الإسرائیلیة وثالثا هو إعلان تمسك بالقدس وبقضیة فلسطین وبقضیة المقاومة.

وبالتالي التطبیع لن یکون له تأثیر سلبی علی یوم القدس بالعکس إنما سیکون هذا الإحیاء أقوی وأکثر فاعلیة من السنوات السابقة.

- أكد بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن شعارهم في يوم القدس العالمي عام 2021، هو "شعوب ضد التطبيع"، ما هو رأيكم وتحليلكم حول هذا الشعار؟

نعم ، إعلان یوم القدس یوماً ضد التطبیع هو مناسب تماما لأن المقصود هو التأکید أن القدس لایمکن أن تختفی کـ قضیة شعب وقضیة عاصمة فلسطین وأن التطبیع لایمکن أن یؤدی إلی إنهاء قضیة فلسطین.

وشعار هذا العام أن یوم القدس یوم ضد التطبیع هو مناسب جداً ویعنی أن کل مشروع التطبیع لیس له أی قیمة بالنسبة إلی الشعب الفلسطینی وأن کل الشعب الفلسطینی یرفض مثل هذا التطبیع وشهدنا عندما حصل التطبیع کیف خرجت المظاهرات والمسیرات فی داخل فلسطین تتهم من شارك فی التطبیع بأنه خائن للشعب وخائن للأمة وخائن للمسلمین والعرب بالتالی هذا الإعلان هو إعلان عن فشل أهداف التطبیع فی إنهاء القضیة الفلسطینیة وفی إنهاء قضیة القدس.

- هناك العديد من التطورات في القدس خلال الفترة الاخيرة بما فيها إعادة الاحتلال الصهيوني للحواجز الحديدية، وقرار تأجيل الانتخابات، هل هناك تأثير لهذه التطورات على مظاهرات وفعاليات يوم القدس؟

هناك أزمة سیاسیة فی داخل الکیان الإسرائیلی والإعتداءات التی حصلت علی الشعب الفلسطینی أعتقد أنها لن تؤخر ولن تضعف فعالیات یوم القدس العالمی بالعکس إنما یجری الیوم هو دعوة للمشارکة فی إحیاء یوم القدس وفی إستمرار التظاهر وفی إستمرار المواجهات وهذا یزید من أزمة الکیان الصهیونی ولایضعف یوم القدس بالعکس سیکون یوم القدس هذا العام مرتبط بتراجع الکیان الصهیونی وتزاید أزمته السیاسیة وعجزه عن تشکیل حکومة وعجزه عن إیقاف المقاومة فی داخل فلسطین وعجزه عن إسقاط المقاومة من خلال حروب عدة خاضها ضد المقاومة فی غزة وبالتالی ما یجری من تأجیل الإنتخابات هو تعبیر عن أزمة داخل الکیان یفترض أن یعطی ثقة أکبر وقوة للشعب الفلسطینی سواء علی مستوی المواجهة عموما أو علی مستوی إحیاء یوم القدس خصوصاً.

- لقد توجت إیران مواقفها الثورية تجاه فلسطين بتضحيات كبرى كان أعظمها استشهاد القائد العام لفيلق القدس الفريق "قاسم سليماني"، کیف تحلل دور ايران في دعم المقاومة الفلسطينية؟

دور إیران فی دعم الشعب الفلسطینی وفی الإلتزام بقضیة فلسطین هو دور ثابت؛ قبل إنتصار الثورة مواقف الإمام الخمینی(ره) کانت تدعو إلی دعم الفدائیین الفلسطینیین والتبرع لهم وبعد الثورة أیضاً کان الإلتزام واضح ومبدئی وإستراتیجی وهو دعم حرکات المقاومة وإعلان أن إسرائیل کیان غیر شرعی لهذا السبب وبسبب هذا الموقف إیران تدفع الأثمان الباهضة من حصار وعقوبات وغیر ذلك.

الموقف الإیرانی لم یکن موقفا لفظیا إنما کان موقفا عملیا سواء من خلال الدعم بأشکال مختلفة أو من خلال مشارکة القادة العسکریین فی إیران مثل الشهید القائد "سلیمانی" فی العلاقة المباشرة مع فصائل المقاومة وفی نقل الخبرات وفی نقل السلاح وفی المشارکة فی التخطیط وفی المشارکة فی الرؤی الإستراتیجیة ولهذا السبب کانت تعتبر الولایات المتحدة الشهید سلیمانی خطراً علی نفوذها وعلی مصالحها والیوم هناك إعتراف أکبر من جانب کل الأطراف فی داخل فلسطین وخارج فلسطین بدور إیران وبدور الشهید سلیمانی تحدیدا فی نقل هذه الخبرات وفی مستویات الدعم المختلفة التی کان لها دور کبیر فی ثبات المقاومة فی داخل فلسطین وفی وصولها إلی ما وصلت إلیه من قدرة ومن إمکانات ومن إستعداد للمواجهة مع العدو.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: