ایکنا

IQNA

مساعد الرئيس الإيراني في شؤون الأقليات الدينية:
15:43 - June 09, 2021
رمز الخبر: 3481469
طهران ـ إکنا: أكد "الشيخ علي يونسي" أن مفجرّ الثورة الاسلامية الايرانية الامام الخميني(رض) استطاع كسب ثقة الشعب الايراني وجميع الأقوام والطوائف الايرانية كما نجح في خلق وحدة الكلمة، وتوحيد الكلمة، والوئام الوطني.

الإمام الخميني(رض) نجح في خلق وحدة الكلمة والوئام الوطني

وقال ذلك، مساعد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية في شؤون الأقوام والأقليات الدينية والمذهبية "الشيخ علي يونسي" في الكلمة التي ألقاها في مؤتمر "الإمام الخميني(رض) والعالم المعاصر" الدولي الذي أقيم الخميس الماضي 3 يونيو / حزيران 2021 للميلاد في مرقد الامام الخميني(رض) جنوب العاصمة طهران، وذلك بمناسبة الذكرى الثانية والثلاثين لرحيل مفجر الثورة الاسلامية في ايران الامام الخميني (رضوان الله تعالى عليه).

وأكد الشيخ علي يونسي أن  الإمام الخمیني(رض) قام بعملین کبیرین وتقریباً فریدین، الأول نصرة الثورة الإسلامیة والثاني تأسیس الجمهوریة الإسلامیة، مبيناً أنه کلا العملین فریدین علی مدی التأریخ من حیث الفحوی ومن حیث الإتجاه والتوجه نحو البارئ عز وجل.

وأشار الى أن هذين العملين الکبیرين قام بهما الإمام(ره) بإستراتیجیة واحدة وکل ما أرید قوله یتلخص في تبیین هذه الإستراتیجیة وهي أن الإمام(ره) نجح في خلق وحدة الکلمة وتوحید الکلمة والوئام الوطني.

وأضاف أن الإمام(ره) إستطاع کسب ثقة کل الشعب الإیراني وکل القومیات الإیرانیة، وکل الطوائف، وکل الأحزاب، وکل الإنتماءات، وأصبح الإمام حقاً إماماً.

وصرّح أنه في التأریخ نادراً ما یحصل إجماع شامل حول محور شخصیة واحدة والإمام(ره) إستطاع خلق هذا الإتحاد وهذا الوئام، وبهذه الإستراتیجیة إستطاع الإمام(رض) نصرة ثورته وأسّس النظام الذي کان یرید.

هذا ويذكر أن مؤتمر "الإمام الخميني(رض) والعالم المعاصر" الدولي عقد بتنظیم معهد أبحاث الامام الخميني(رض) والثورة الاسلامية، وبالتعاون مع وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، ومؤسسة تنظيم ونشر تراث الامام الخميني (رض)، واللجنة المركزية المشرفة علي احياء ذكرى رحيل الامام الخميني (قده).

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: