ایکنا

IQNA

16:43 - August 02, 2021
رمز الخبر: 3482077
القاهرة ـ إکنا: قدّم تلفزيون "اليوم السابع" المصري بثاً مباشراً عن قصة زوجة من قرية النشوية بالشرقية، تبرعت بميراثها من أبيها لإنشاء مكتب لتحفيظ القرآن، منذ 20 عاماً صدقة جارية على روح زوجها.

وقالت السيدة "وداد على موسى" 70 عاماً مقيمة قرية النشوية مركز الحسينية بمحافظة الشرقية، إنها ورثت عن والدها قطعة أرض على مساحة قيراطين، وتبرعت بها منذ 20 عاماً لإنشاء مكتب لتحفيظ القرآن لأطفال القرية.

وأردفت السيدة المسنة، أنها كانت متزوجة من مواطن يدعى "أحمد عبد السلام" فلاح وأنجبت منه 5 أبناء، وحاول فترة حياته التبرع بقطعة أرض لإنشاء معهد أزهرى بالقرية، لكن تم قبول طلبه لكون الأرض فى نطاق الزراعة، فحاولت أن تكمل الخير الذى كان يتمنى زوجها أن يقوم به.

موضحة أن زوجها كان طيباً وعطوفاً مع الجميع ومحباً للخير، منذ 22 عاما فوجئت بنجلها الأكبر "محمد" يخبرها بقيام الشيخ " طارق بشير الطحاوى" محفظ قرآن بالبحث عن مكان لإقامة مكتب لتحفيظ أطفال القرية للقران الكريم، فطلبت منه إقامة الكتاب بقطعة أرض ميراث خاص لها من أبيها وتبرعت بميراثها صدقة جارية على روح زوجها.

وقال الشيخ "طارق بشير" محفظ القرآن إنه من أبناء مدينة الحسينية ومنذ 22 عاماً حاول فتح مكتب تحفيظ قرآن بالقرية، فتبرعت له الحاجة" وداد" بالمكان وقام بترخيص المكتب وتخرج منه 100 حافظ للقرآن و100 حاليا فى مرحلة الحفظ تم تكريم 50 منهم من شيخ الأزهر على مراحل مختلفة، موضحا: أن السيدة لم تكتفى بذلك بل تتابع الأطفال وتقدم لها الحلوى والمياه.
مصر: مسنة بالشرقية تتبرع بميراثها من أبيها لإنشاء مكتب تحفيظ قرآن
کلمات دلیلیة: مسنة ، الشرقية ، مكتب ، تحفيظ القرآن
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: