ایکنا

IQNA

15:11 - November 24, 2021
رمز الخبر: 3483504
کمبالا ـ إکنا: حذّر متحدّث بإسم حزب أوغندي من إستغلال الأحداث الإرهابیة الأخیرة لتوجیه التهم للمسلمین.

وقال المتحدث بإسم حزب "مجمع التغییر الدیموقراطي (FDC)" "إبراهیم سموجو نغاندا" (Ibrahim Ssemujju Nganda) إن المسلمین في أوغندا یعیشون حالة رعب وفزع بعد إتهامهم بالضلوع في الهجمات الإرهابیة الأخیرة.

وأضاف نغاندا أن المساجد تُصور للناس علی أنها مراکز لنشر التطرف وهناك مخاوف من إستهدافها من قبل القوات الأمنیة.

وأشار الى أن الرئيس الأوغندي "يوري موسيفيني" قد زعم مؤخراً أن المهاجمین یحملون أسماء إسلامیة.

وإعتبر نغاندا إقتحام المساجد وإعتقال طلاب المدارس الدینیة الإسلامیة ممارسة عنصریة مؤکداً أن المنظمات الأمنیة علیها العمل بحذر لأن هؤلاء المهاجمین لیسوا أول إرهابیین یستخدمون أسماء إسلامیة.

هذا ویذکر أن يوم الثلاثاء الماضي شهدت العاصمة الأوغندية "کمبالا" ثلاثة تفجیرات إرهابیة نفذها إنتحاریون راح ضحیتها 3 أشخاص وأصاب فیها 10 آخرین.

4015674

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: