ایکنا

IQNA

15:13 - December 02, 2021
رمز الخبر: 3483623
طهران ـ إکنا: أكد قائد الثورة الاسلامية الايرانية، سماحة آية الله السيد علي الخامنئي، بأن رسالة الشهداء يجب ان تعزز وحدة الشعب وشعور المسؤولين بالمزيد من المسؤولية.

وجاء ذلك في تصريحات لسماحة قائد الثورة الاسلامية خلال استقباله قبل ايام المعنيين بتنظيم ملتقى تكريم ذكرى 3 آلاف شهيد في محافظة ايلام غرب ايران والتي نشرت صباح اليوم الخميس تزامناً مع اقامة الملتقى.

وفي اللقاء اعتبر سماحته المقاومة والمشاركة الشاملة في الدفاع عن البلاد والعدد الكبير للاسر ذات العديد من الشهداء من خصائص محافظة ايلام التي قل نظيرها وقال: ان ايلام كانت في فترة الدفاع المقدس (1980-1988) كقلعة حصينة، ورغم ان بعض مناطقها سقطت في بعض الاحيان بيد العدو الا انها صمدت كالجبل الشامخ.

واعتبر قائد الثورة الاسلامية استشهاد عدد من الرياضيين والمتفرجين اثر قصف طائرات نظام صدام لملعب لكرة القدم في بلدة "تشوار" بمحافظة ايلام في 12 شباط /فبراير عام 1987 تذكيرا بمظلومية الشهداء الرياضيين ونوه الى ان صدام ارتكب هذه الجرائم بدعم من ادعياء حقوق الانسان واضاف: انه على الكتّاب والفنانين التعريف بهذه الحقائق على الصعيد العالمي وفضح ادعياء حقوق الانسان الكاذبين.

واعتبر آية الله الخامنئي أن موضوع الشهيد والاستشهاد يختلف عن ضحايا الحروب التقليدية في العالم، وأضاف: الشهيد والمقاتل في سبيل الله بالإضافة إلى الدفاع الثمين عن الحدود الجغرافية ، يدافع أيضاً عن حدود روحية مهمة ، أي حدود العقيدة. والأخلاق والدين والثقافة والهوية ، يتاجر بحياته مع الله ، محافظا بصدق على عهده مع الرب.

وأضاف قائد الثورة: تبرز سمات مهمة مثل الإخلاص والثقة والتواضع ومراعاة الحدود الإلهية والمعاملة اللطيفة للأسرى وطريقة الحياة الإسلامية بشكل عام في سلوك المجاهدين والشهداء ، وصورة هذه النقاط المضيئة والملهمة يجب أن تكون توضع أمام أعين الناس في العالم من خلال الاعمال الفنية.

وقال إن الغرض من تكريم الشهداء هو سماع رسالتهم منوهاً بالقول: رسالة الشهداء أنه لا خوف وحزن في سبيل الله، وعلينا أن نتحرك بقوة وثبات دون أن نتردد بسبب إغراءات العدو.

وشدد قائد الثورة على أن ما من شعب يصل إلى القمة دون نضال وتحمل المصاعب، وأضاف: على الشعب الإيراني أن ييعزز من وحدته ودوافعه وجهده من خلال الاستماع إلى رسالة الشهداء وعلى المسؤولين ايضا ان يشعروا بالمسؤولية تجاه المجتمع والأمن الذي وفره الشهداء للوطن.

المصدر: العالم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: