ایکنا

IQNA

15:50 - December 04, 2021
رمز الخبر: 3483640
جدة ـ إکنا: بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يصادف يوم 29 نوفمبر من كل عام، أقامت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، محاضرة افتراضية تفاعلية تحت عنوان "الإرث الثقافي والديني للقدس الشريف: تحديات وفرص".

وتندرج هذه المحاضرة ضمن سلسلة المحاضرات الثقافية الدورية التي تقيمها الأمانة العامة للمنظمة في مقرها بجدة.

وألقى الدكتور نظمي أمين الجعبة، أستاذ مشارك بدائرة التاريخ والآثار، والذي عمل سابقاً كمدير مشارك لرواق مركز المعمار الشعبي ومديراً للمتحف الإسلامي بالأقصى الشريف المحاضرة الافتراضية يوم الخميس الموافق 2 ديسمبر2021م، حيث قدم عرضا تاريخيا شاملا لمراحل تطور مدينة القدس ووضعها الاعتباري في التراث الديني للديانات السماوية، كما أعطى نبذة عن أهم الشخصيات التاريخية التي طبعت مسيرة المدينة وهندستها المعمارية التي تعكس هويتها كأرض للتعايش السلمي بين أتباع كل الديانات.

كما أثار الدكتور الجعبة الأخطار التي تتهدد المسجد الأقصى ومدينة القدس الشريف بفعل الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة والمحاولات الحثيثة لتغيير ملامح المدينة وتهويدها وطمس هويتها الإسلامية عن طريق الحفريات الأثرية وأعمال الهدم لمواقع إسلامية تاريخية.

كما عرض الدكتور الجعبة الجهود المبذولة من طرف السلطات الفلسطينية للوقوف في وجه هذه التهديدات والدفاع عن المسجد الأقصى المبارك والمباني المحيطة به.

وتميزت محاضرة الدكتور الجعبة بعرض صور ومخطوطات توضح التطور التاريخي لمدينة القدس والتحولات التي عرفتها عبر الأزمنة مع التركيز على بعض الأماكن ذات الرمزية القوية ككنيسة القيامة وكنيسة مريم الجديدة وقبة الصخرة والمسجد الأقصى وحارة المغاربة وغيرها من الأماكن التي يستهدفها الاحتلال الإسرائيلي عبر الحفريات الأثرية فوق الأرض وتحتها ومحاولات التهويد وفرض الأمر الواقع بالقوة.

المصدر: يونا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: