ایکنا

IQNA

16:05 - May 15, 2022
رمز الخبر: 3485957
القاهرة ـ إکنا: أكد أمين عام مجمع البحوث الإسلامية، "الدكتور نظير عياد"، أن الأزهر الشريف لا يدخر جهداً في التعاون مع جميع المؤسسات والهيئات من أجل نشر منهجه الوسطي الذي يرسخ لكل مفاهيم التعايش السلمي بين الجميع ويحقق الصالح العام وينشر القيم والأخلاق الحميدة بين الناس جميعًا ويعلي مبادئ الإنسانية.

وجاء ذلك خلال مشاركة الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية في افتتاح فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بعاصمة بنغلاديش، داكا، بحضور السفير المصري هيثم غباشي، ونائب رئيس جامعة داكا الشيخ الصوفي محمد ميزان الرحمن، ومجموعة من القيادات الجامعية.
 
وأضاف عياد وفق بيان أن الأزهر الشريف بكل قطاعاته المتنوعة يمثل قبلة قاصديه؛ فلم يرفض يومًا طالب علم، ولم يُقصِّر في تلبية النداء لكل من توجّه إليه بطلب للعلم أو خدمة قضية إسلامية أو مجتمعية، كما أنه لم يكتفِ باستقبال الطلاب في أروقته وجامعته ومعاهده، بل إنه أرسل مبعوثيه إلى شتى بقاع الأرض ليقدموا للعالم صحيح هذا الدين كما أراده الله دون إفراط أو تفريط.
 
وأوضح عيّاد أن الأزهر الشريف على استعداد تام لتدريب الأئمة والدعاة من مختلف دول العالم من خلال دورات تدريبية متخصصة تنظمها أكاديمية الأزهر العالمية لتدريب الأئمة والدعاة وباحثي الفتوى مع تزويدهم بالمكتبات والمؤلفات العلمية التي تساعدهم في رحلتهم البحثية.
 
كما استمع الأمين العام خلال اللقاء لتساؤلات الحضور، مؤكدًا استعداد الأزهر للشراكة العلمية وإنشاء منصات إلكترونية تحت إشراف مؤسسة الأزهر لتصحيح المفاهيم المغلوطة ونشر صحيح الدين الإسلامي في وقت يعاني فيه العالم من انتشار للفكر المنحرف وعدول بعض التيارات عن حقيقة ما أراده الله لهذا الكون من إعمار وإحياء لا لقتل وسفك للدماء.

المصدر: صدى البلد

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: