ایکنا

IQNA

16:48 - May 24, 2022
رمز الخبر: 3486110
عواصم ـ إکنا: لم تُذكر كلمة التسامحِ في القرآنِ الكريمِ بشكلٍ صريحٍ، لكن ورد عددٌ من الآياتِ القرآنية التي حثَّت على خلقِ التسامحِ عشرُ مراتٍ لكن بألفاظٍ مختلفةٍ، مثل: العفوِ، الصفحِ، والمغفرة.

ويعرف الدين الاسلامي بكونه دين التسامح والمحبة والدعوة الى كل خير والى كل فضيلة، فالتسامح هو أصل ديننا الإسلام الذي جاء مع لواء الود والمحبة والتفاهم بين الناس، ويقوم على التسامح والرد على الإساءة بلطف، ومن خلال هذا المقال سنتحدث عن مفهوم التسامح في الإسلام، وبعض الآيات القرآنية  الذين حثوا على التسامح والتسامح.

التسامح يعني التسامح عندما يكون المرء قادراً ولا يستجيب للإساءة بالإساءة، وكذلك أن يكون فوق ارتكاب الذنوب الصغيرة وبالتالي يرتقي إلى مستوى عالٍ من الأخلاق مع الآخرين لأي سبب نشأ في الماضي، والذي يمكن أن يحدث كثيرًا يقلل من المشاكل التي تنشأ بين الأقران والأحباء نتيجة عدم الثقة والاعتذار.

لم تُذكر كلمة التسامحِ في القرآنِ الكريمِ بشكلٍ صريحٍ، لكن ورد عددٌ من الآياتِ القرآنية التي حثَّت على خلقِ التسامحِ عشرُ مراتٍ لكن بألفاظٍ مختلفةٍ، مثل: العفوِ، الصفحِ، والمغفرة، وفيما يأتي بيان المواضع التي حثَّت على التسامحِ:

قال الله تعالى: {وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ ۖ فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّىٰ يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}.(البقرة /109)
وقوله تعالى: {وَسَارِعُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}.(آل عمران / 133 ـ 134).
قال الله تعالى: {فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ لِنتَ لَهُمْ ۖ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ ۖ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ}.(آل عمران / 159)
وقال تعالى: {فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً ۖ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ ۙ وَنَسُوا حَظًّا مِّمَّا ذُكِّرُوا بِهِ ۚ وَلَا تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَىٰ خَائِنَةٍ مِّنْهُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِّنْهُمْ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}.(لمائدة / 13)
وقوله: {قَالَ لَا تَثْرِيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ ۖ يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ ۖ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ}.(یوسف / 92)
قال الله تعالى: {قَالُوا يَا أَبَانَا اسْتَغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا إِنَّا كُنَّا خَاطِئِينَ * قَالَ سَوْفَ أَسْتَغْفِرُ لَكُمْ رَبِّي ۖ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ}.(یوسف / 97)
وقوله: {فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ}.(الحجر / 85)
كما قال تعالى: {وَلَا يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنكُمْ وَالسَّعَةِ أَن يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَىٰ وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۖ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا ۗ أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}.(النور / 22)
وقد قال تعالى: {وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ}.(الشوری / 37)
قال الله تعالى: {وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا ۖ فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ}.(الشوری / 40)

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان كم مرة ذكرت كلمة التسامح في القرآن، حيث تمَّ بيان أنَّ هذه الكلمةِ لم ترد في القرآنِ الكريمِ بشكلٍ صريحٍ، لكن ورد ما يدل عليها بألفاظٍ مختلفة، كما تمَّ بيان مواضعِ ذكر هذه الألفاظِ، وفي ختام هذا المقال تمَّ بيان مفهوم التسامحِ في الإسلامِ مع ذكر الثمرات العائدة على الفردِ والمجتمع.

المصدر: essahra.net

کلمات دلیلیة: التسامح ، العفو ، القرآن ، المغفرة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: