ایکنا

IQNA

أكاديمية لبنانية: کان "الدكتور خامه يار" يمثّل الثورة الإسلامية في لبنان بمختلف أبعادها + فیديو

15:10 - June 25, 2022
رمز الخبر: 3486562
أكدت الأكاديمية اللبنانية "الدكتورة دلال عباس" أنه حينما أتي "الدكتور عباس خامه يار" الى بيروت مستشاراً ثقافياً كأن الثورة الاسلامية بمختلف أبعادها قد أتت الى لبنان مجسداً بالقول وبالفعل، مؤكدة أن الدكتور خامه يار عمل جاهداً على اعادة إحياء مجلة الدراسات الأدبية الصادرة عن الجامعة اللبنانية.

أكاديمية لبنانية: کان

ونظمت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا) في مقرّها بالعاصمة الايرانية طهران يوم الأربعاء الماضي 22 يونيو / حزيران 2022 للميلاد حفلاً لتكريم الباحث والکاتب والمستشار الثقافي الايراني السابق لدى لبنان "الدكتور عباس خامه يار".

وأقيم هذا الحفل الذي جمع بين الحضور والافتراض بمشاركة كل من نائب الأمين العام لحركة "حزب الله" اللبنانية "الشيخ نعيم قاسم"، ووزير الثقافة اللبناني "القاضي محمد وسام المرتضي"، والباحث في معهد الكويت للأبحاث العلمية، والعضو في رابطة الصداقة الكويتية ـ الايرانية "المهندس مصطفی غلوم عباس"، والأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية "الدكتور الشيخ حميد شهرياري"، والوزير السابق للتربية والتعليم في إيران "محسن حاجي ميرزايي"، والرئيس السابق لرابطة الثقافة والعلاقات الاسلامية في إیران "أبوذر ابراهيمي تركمان".

وبهذه المناسبة،  بعثت الأكاديمية اللبنانية وأستاذة الأدب المقارن بالجامعة اللبنانية "الدكتورة دلال عباس" بمقطع مرئي الى وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا) حیث أكدت فيه أن مقالات الدكتور خامه يار وندواته وخطبه تكون شمولية الطابع وأدبية تتضمن فكرة فلسفية وسياسية  كما تتضمن أدباً وفلسفةً.

وأكدت الدكتورة دلال عباس أن خامه يار استطاع خلال هذه السنوات القصار التي قضاها كالمستشار الثقافي الايراني لدى لبنان أن يقرّب التراث الأدبي والفكري والفلسفي لايران الاسلامية من أذهان الذين يجهلونه من اللبنانيين والعرب.

وأشارت الى أنه حينما أتي "الدكتور عباس خامه يار" الى بيروت مستشاراً ثقافياً كأن الثورة الاسلامية بمختلف أبعادها قد أتت الى لبنان مجسداً بالقول وبالفعل، مؤكدة أن الدكتور خامه يار عمل جاهداً على اعادة إحياء مجلة الدراسات الأدبية الصادرة عن الجامعة اللبنانية.

المزيد من التفاصيل بالفيديو المرفق.. 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* :