ایکنا

IQNA

8:39 - March 09, 2013
رمز الخبر: 2508017
طهران ـ ايكنا: وزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي في ايران تقوم حالياً بدراسة أنواع الخطوط الفارسية لتحديد الخط القرآني الذي ينال تأييد الجميع ويتم تعريفه كالخط القرآني للجمهورية الإسلامية الإيرانية.
وتحدث وزير الثقافة والارشاد الاسلامي في ايران، الدكتور السيد محمد حسيني، في حوار خاص مع وكالة الأنباء القرآنية الدولية (ايكنا) عن قضية عدم إعطاء الرخصة لإصدار المصحف بالخط الفارسي، قائلاً: هناك العديد من المصاحف المترجمة باللغة الفارسية التي تم إصدارها في ايران إلا أن وزارة الثقافة الايرانية لاتسمح أبداً بإصدار مصحف يفتقر إلى النص العربي.
وأشار حسيني إلى تسمية السنة الحالية من قبل قائد الثورة الاسلامية الايرانية بعام "الإنتاج الوطني والدعم للعمل والرأسمال الإيراني"، قائلاً: تلبية منويات قائد الثورة الاسلامية تتصدر دوماً أنشطة وإتجاهات وزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي في ايران.
وأكّد وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي في ايران أيضاً أنه لاصحة لخبر حول عدم إعطاء الرخصة لإصدار المصاحف التي تجمع بين النص العربي وخط غير عربي.
وأضاف السيد محمد حسيني أن هناك العديد من المصاحف التي قد تم تأليفها باللغة العربية والخط الفارسي، مشيراً الى أن وزارة الثقافة والإرشاد قد قدمت مقترحات بهذا الخصوص؛ على سبيل المثال أن المصحف الذي يتم استخدمه في جمعيات المساجد قدتم تأليفه بالخط الفارسي.
وصرّح وزير الثقافة والارشاد الاسلامي في ايران قائلاً: وزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي تقوم حالياً بدراسة أنواع الخط الفارسي لتقدّم بفضل الله خط قرآني يختص بالجمهورية الإسلامية الإيرانية وينال تأييد الجميع.
1199845
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: