ایکنا

IQNA

10:21 - March 09, 2013
رمز الخبر: 2508197
المدينة المنورة ـ ايكنا: اختتم مركز تعظيم القرآن الكريم بالمدينة المنورة الملتقى التربوي الأول لحفاظ القرآن الكريم بالمدينة المنورة بعنوان "حفاظ القرآن بين الشرف والمسؤولية" الذي شارك فيه 300 حافظ وحافظة من المرحلتين الثانوية والجامعية، واستمرّ ليومين.
وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية (ايكنا) انه قال المشرف على المركز، الشيخ عماد بن زهير حافظ، إن الملتقى أقيم انطلاقاً من توصيات ورشة الخبراء التشاورية لمديري ومديرات مدارس تحفيظ القرآن الكريم بالمدينة المنورة التي أكدت ضرورة تنظيم ملتقى تربوي لحفاظ القرآن الكريم يغرس فيهم منهج الاعتدال وحب الدين والوطن، ويُرسِّخ فيهم السلوك القرآني والتحلّي بأخلاق القرآن، ويُمدّهم بالمهارات اللازمة للإبداع في تثبيت حفظ القرآن، ومهارات المراجعة والمذاكرة مشيراً إلى أن الملتقى يُمهّد لإنشاء رابطة لحفاظ القرآن.
وأكد رئيس المجلس العلمي بمركز تعظيم القرآن الدكتور حكمت بشير ياسين أن حفاظ القرآن هم حلقة الوصل بين الأمة وبين نبيّها صلى الله عليه وآله سلم وصحابته الكرام.
وقال إن الأمة بقدر ما تُعظم القرآن ترتقي وتسعد وكلما تقصِّر في ذلك تنحط وتسقط، وأن تاريخ الأمة يثبت ذلك، مضيفاً أن الخيرية التي يتشرف بها حملة القرآن ومعلّموه تصاحبها مسؤولية عظمى في التحلي بأخلاق القرآن والنهوض بالأمة.
وتضمّن برنامج الملتقى عدداً من المحاضرات الموجهة لحفاظ وحافظات القرآن، حول مهارات تدبر القرآن الكريم، ومهارات الحوار، وفن المراجعة والمذاكرة، كما تضمن برنامج الحافظات محاضرات ودورات خاصة بهنّ.
المصدر: صحيفة "الرياض" السعودية
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: