ایکنا

IQNA

14:59 - March 10, 2013
رمز الخبر: 2509206
بغداد- ايكنا: عدّ رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، اليوم الاحد، القرآن الكريم أرقى دستور في تنظيم الحياة للمسلمين ولجميع العالم، فيما أكد على أن المواطن هو الاساس في تشريع القانون وتطبيقه، دعا منظمات المجتمع المدني إلى المساهمة في ترسيخ الوعي القانوني في البلاد.
وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية (ايكنا) انه قال المالكي في كلمة له خلال افتتاحه المؤتمر العربي الاول للوعي القانوني والوطني الذي ينعقد في بغداد إن القرآن الكريم هو أرقى قانون ودستور لتنظيم الحياة العامة للمسلمين وغير هم بل للعالم اجمع، مستدركاً بالقول إنه "حينما لم يكن هناك الوعي للالتزام بتشريعات القرآن لم نحصل على نتائجه الايجابية والملوسة على ارض الواقع ولجأنا الى القوانين المدنية".
وأشار المالكي إلى أن "المواطن هو الركن الاساس في بناء الدولة، والقانون يسري معه في كل مجال"، مؤكداً على أنه "بالاضافة الى تتحمله الدولة في نشر الوعي القانوني فإن المدراس والجامعات يتحملون ايضاً تلك المسؤولية".
وأضاف المالكي أنه "نحتاج الى مواد في تشريعات القوانين للطلبة في الجامعات والمدراس وتحويل تلك المواد الى محفوظات توضع في جيوبهم"، لافتاً إلى أن "المتصدي اذا لم يكن واع بالقانون هنا تحصل الفوضى، وما نعمل عليه الآن هو اشاعة الثقافة القانونية لدى ضابط الجيش والشرطة قبل تخرجهم".
وتابع المالكي أن "الآلاف من منظمات المجتمع الوطني تشكلت في هذا البلد، واتمنى ان تدعم في مساعدة نشر الوعي القانوني لكي يكون فاعلاً داخل المجتمع وبين الناس"، مشدداً على أن "من دون تلاحم الثقافة القانونية والوعي العام لا تبنى الدولة والمجتمع".
المصدر: "صوت العراق"
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: