ایکنا

IQNA

14:25 - January 04, 2015
رمز الخبر: 2670827
طهران ـ إکنا: أعلن الامین العام للمجمع العالمی للتقریب بین المذاهب الاسلامیة أن ۳۰۰ عالم وشخصیة نخبویة من ۶۹ دولة اضافة الى ۳۰۰ من علماء الدین والنخب فی ایران سیشارکون فی المؤتمر الـ۲۸ للوحدة الاسلامیة فی طهران.

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة(إکنا) أن المؤتمر الدولی الثامن والعشرین للوحدة الاسلامیة یقام تحت شعار "الأمة الاسلامیة الواحدة: التحدیات والحلول" وویعقد للفترة من 7 الى 9 ینایر/کانون الثانی فی العاصمة الایرانیة طهران وذلک بمشارکة عدد غفیر من المفکرین والعلماء المسلمین من شتى دول العالم.
وأکد آیة الله محسن الأراکی اکد فی مؤتمر صحفی عقده أمس السبت 3 ینایر / کانون الثانی الجاری على اهمیة وحدة العالم الاسلامی فی الظروف الراهنة باعتبارها من اهم الوسائل لحل حل مشکلات البشریة والامة الاسلامیة.
وقال: ان الوحدة هی مصدر قوة واقتدار جمیع الشعوب ویزید من قدرتها على حل المشکلات ویضاعف من قدراتها لمعالجة المشاکل وتعد عاملا مؤثرا فی مواجهة الظروف المعقدة.
واوضح آیة الله الأراکی ان الاحداث التی التی یشهدها العالم والمنطقة فی الوقت الحاضر مرتبطة بالاوضاع الاقلیمیة والدولیة ولایمکن فصل الاحداث الاقلیمیة عن الاحداث العالمیة.
واضاف أن الجمیع یشاهد ان انعدام الامن فی سوریا والعراق وافغانستان لا یتوقف عند حدود هذه البلدان، فالعالم تحول الیوم الى قریة واحدة بحیث ان الاحداث التی تقع فی ای منطقة تنتقل الى باقی المناطق، فأمننا مرتبط بأمن جمیع هذه الدول.
واکد الامین العام لمجمع التقریب بین المذاهب الاسلامیة ان الوحدة هی مصدر أمن البلدان وبأمکانها ان تساعد الشعوب فی التصدی للتیارات المتطرفة والارهابیة التی باتت تشکل تهدیدا للامن العالمی والقیم السائدة فی المجتمعات.
وشدد آیة الله الأراکی على ضرورة التصدی لظاهرة التطرف والارهاب المشؤومة والتی تهدد هویة الشعوب، مشیراً الى ان الشعب الذی یفقد هویته سیفقد بالتالی ارادته الوطنیة.
وشرح الامین العام لمجمع التقریب بین المذاهب الاسلامیة برامج المؤتمر الثامن والعشرین للوحدة الاسلامیة الذی سیعقد للفترة من 15 الى 17 ربیع الاول (7 لغایة 9 ینایر / کانون الثانی) وقال ان من بین هذه البرامج لقاء الشخصیات المشارکة فی المؤتمر مع قائد الثورة الاسلامیة الایرانیة والمشارکة فی صلاة الجمعة.
واشار الى اقامة احتفال بذکرى المولد النبوی الشریف فی مرقد الامام الخمینی (رض) مساء الجمعة المقبل، اضافة الى حفل ماثل فی مدینة قم المقدسة واقامة مهرجانین شعریین باللغتین الفارسیة والعربیة وأمسیة شعریة فی محافظة خوزستان وازاحة الستار عن مجموعة من کتب الاحادیث المشترکة بین الشیعة والسنة والتی تم اصدارها لاول مرة من قبل مؤسسة ابحاث التقریب بین المذاهب الاسلامیة وتقع هذه الاحادیث فی 62 مجلداَ.
واشار آیة الله الأراکی الى انه سیم خلال مؤتمر الوحدة الاسلامیة تکریم عدد من الشخصیات التی ساهمت فی التقریب بین المسلمین، ومن بینها الامام موسى الصدر وآیة الله واعظ زاده اول دبیر لمجمع التقریب بین المذاهب الاسلامیة والعلامة سعید بلال شعبان احد علماء السنة فی لبنان والذی کان له دور مؤثر فی مجال التقریب فی العالم الاسلامی.

المصدر: وکالات ایرانیة

کلمات دلیلیة: التقریب ، الوحدة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: