ایکنا

IQNA

11:28 - April 07, 2015
رمز الخبر: 3102119
واشنطن ـ إکنا: قد تعرض قبل ثلاثة أسابیع بیت لعائلة مسلمة فی ولایة "کارولینا الشمالیة" الأمریکیة بـ۱۸ طلقة ناریة حیث أصیبت الأم فی رجلها.


وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) نقلاً عن موقع "On Islam" الخبری أن هذا الحدث دلیل علی أن الإجرام ضد الأسر المسلمة فی الولایات المتحدة الأمریکیة قد اشتد وان هذه الأسر أصبحت تدرک أنها معرضة للخطر بسبب هویتها الدینیة.

وکان یخشی رب الأسرة "عبدل" ان یفصح عن إسمه کی لا تنکشف هویته الدینیة لأن الکثیر من المسلمین فی أمریکا لایکشفون عن هویتهم کی لا یتعرضول للتمییز.

والکثیر من الشباب الأمریکی تتوقف عجلة نجاحه بسبب إنتماءه الدینی کما ان الکثیر من هؤلاء الشباب یتعرضون للعنف والتمییز.

وقد قتل ثلاثة طلاب فی تشیل هیل بولایة کارولینا الشمالیة قبل أیام وعلی الرغم من أن الشرطة أعلنت ان الشجار علی موقف للسیارات کان سبب الجریمة اذ ان الفتاتین المقتولتین کانتا ترتدیان الحجاب.

وبعد هذه الجریمة تم قتل مسلم أمریکا من أصل عراقی أمام العماره التی یسکن فیها فی الوقت الذی کان یلتقط الصور من الثلوج برفقة عائلته.

وبعد أیام من هجمات الحادی عشر من ایلول /  سبتمبر 2011 م  تم قتل طالبة مسلمة محجبة فی غرفتها وهی ترتدی الحجاب.

ومع العلم ان الحجاب بالنسبة الی السیدة المسلمة هو جزء من العقیدة القلبیة والدینیة ولکنه یعرضهن الی التمییز والعنف فی المجتمع الأمریکی.



http://iqna.ir/fa/News/3091579

کلمات دلیلیة: الحجاب ، أمریکا ، المسلمة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: