ایکنا

IQNA

10:42 - April 07, 2015
رمز الخبر: 3102141
طهران – إکنا: أکد المحلل السیاسی الایرانی، حمیدرضا ترقی، أن السعودیة تسعى الى تحویل الیمن الى ملعب للتکفریین والارهابیین مبیناً أن السعودیة هاجمت الیمن نیابة عن أمریکا.

وفی حوار خاص مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة(إکنا) أنه أکّد الخبیر السیاسی الایرانی ورئیس القسم الدولی لحزب المؤتلفة الإسلامی فی ایران، حمیدرضا ترقی، أن آل سعود یریدون تحویل المشهد الیمنی الى ملعب للتکفیریین والإرهابیین.
وتحدث حمید رضا ترقی عن العدوان السعودی علی الیمن، قائلاً: یبدو أن السعودیة قددخلت العملیات العسکریة فی المنطقة بالنیابة عن أمیرکا، وتحاول فی بدایة الأمر الحیلولة دون تشکیل نظام معاد لأمیرکا وإسرائیل فی جوارها.
وأضاف أن الهدف الثانی الذی یتابعه آل سعود من شن هذا العدوان هو إقامة منطقة آمنة للجماعات التکفیریة، موضحاً أن السعودیة ترید تحویل قبلة التکفیریین والإرهابیین إلی الیمن لکی تتمکن من ضرب الحوثیین الذین لدیهم مواقف مشترکة مع جبهة المقاومة فی المنطقة، وبالتالی الحیلولة دون النفوذ الإیرانی المتزاید فی المنطقة.
وأکّد أن سلاح الجو یعد الرافعة الوحیدة التی تمتلکها السعودیة فی الحرب مع الیمن، مضیفاً أن السعودیة لو دخلت الحرب البریة مع الحوثیین فإنها ستنهزم بالتأکید لأن السعودیة تعانی من ضعف فی هذه الساحة، ولیست لها القوة علی تغلب الیمن من الناحیة البریة. 
وشدد علی أن الهجوم السعودی علی الیمن سیزید من الضعف السعودی، وسیقلل من إستدامة وبقاء النظام السعودی، مضیفاً أن إستمرار هذا الوضع سیجعل أمن المنطقة عرضة للإصابة بأضرار خطیرة، فبهذا الشکل ستدخل القوی الدولیة الساحة وستحول دون إستمرار الوضع.
وعن دور روسیا فی تطورات المنطقة، قال رئیس القسم الدولی لحزب المؤتلفة الإسلامی فی ایران إن روسیا قدوجدت فرصة جیدة لکی تزید من سیطرتها وهیمنتها من خلال التدخل وإبداء الرأی فی النزاعات والصراعات الإقلیمیة، فتقدیم روسیا إقتراح الهدنة بین السعودیة والیمن لمجلس الأمن یأتی لتحقیق هذا الهدف.
وصرح هذا الخبیر فی الشؤون الدولیة أن رفض الإقتراح الروسی فی مجلس الأمن للأمم المتحدة ربما یعبر عن دعم الغرب ومجلس الأمن لسیاسات أمیرکا وحلفاءها فی الشرق الأوسط.

http://iqna.ir/fa/News/3096919

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: