ایکنا

IQNA

11:28 - May 08, 2015
رمز الخبر: 3261792
طهران ـ إکنا: أکد الناشط القرآنی الایرانی الشهیر، علی اکبر حنیفی، ان تنظیم المسابقة الدولیة للقرآن فی ایران قد حث الدول الإسلامیة علی اقامة المسابقات فی مجال القرآن الکریم.


وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) أن الخبیر فی العمل القرآنی والناشط القرآنی الشهیر فی ایران، "علی أکبر حنیفی"، أشار الی ذلک فی معرض تقییمه الی مستوی مسابقة ایران الدولیة للقرآن الکریم التی تنظمها منظمة الأوقاف سنویاً.

قال هذا الناشط القرآنی الایرانی ان الدولة الإسلامیة الوحیدة فی العالم التی کانت قبل ایران تقوم بتنظیم مسابقات قرآنیة علی المستوی الدولی هی مالیزیا، قائلاً ان مسابقة ایران الدولیة للقرآن حثت الدول الإسلامیة علی تنظیم مسابقات دولیة للقرآن الکریم.

وقال ان هناک مسابقات دولیة عدیدة للقرآن الکریم تقام علی مستوی العالم ومالیزیا إحدی هذه الدول وفی الواقع فإن مالیزیا هی الوحیدة التی کانت تقیم مسابقة دولیة للقرآن الکریم قبل انتصار الثورة الإسلامیة فی ایران وتأسیس الجمهوریة الإسلامیة.

وأضاف ان ایران کـ أکبر دولة شیعیة فی العالم بعد انتصار الثورة الإسلامیة قامت بتنظیم مسابقة دولیة للقرآن الکریم وهذا ما جعل الکثیر من الدول تقوم بتنظیم مسابقات قرآنیة علی المستوی الدولی.

وأوضح أن مسابقة ایران الدولیة للقرآن کانت الدافع الأساسی ولم تکن غیر فاعلة فی إنشاء مسابقات قرآنیة فی سائر الدول الإسلامیة لأن کان هناک تنافس بین الشیعة والسنة وایران کانت تمثل الشیعة فی العالم.

وأشار علی أکبر حنیفی الی تأکید القرآن الکریم علی ضرورة التسابق فی الخیر قائلاً ان التسابق فی الخیرات عمل حسن وبالتالی مهما کان الدافع من تأسیس المسابقات القرآنیة فی الدول فإنه عمل محمود وحسن.

وتطرق الی تفوق مسابقة الأوقاف الدولیة للقرآن الکریم فی ایران علی سائر المسابقات الدولیة للقرآن قائلاً ان إحدی الأمور المؤثرة فی هذا التفوق هی تعدد الفروع فی المسابقة.

وأوضح ان مسابقة مالیزیا الدولیة للقرآن الکریم رغم قدمتها وعراقتها اذ انها لا تقام الا فی فرع واحد ومسابقة المملکة العربیة السعودیة فی القرآن الکریم ایضاً کذلک، فأما مسابقة ایران القرآنیة تقام فی الحفظ والقراءة والتفسیر.



http://iqna.ir/fa/News/3254989

کلمات دلیلیة: القرآن ، مسابقة ، مالیزیا
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: