ایکنا

IQNA

16:01 - December 09, 2018
رمز الخبر: 3470966
نيودلهي ـ إکنا: احتشد آلاف الرهبان والمتطرفون الهندوس في العاصمة الهندية نيودلهي اليوم الأحد 9 ديسمبر الجاري لمطالبة حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي ببناء معبد على أطلال مسجد بابري التاريخي الذي يعود بناؤه إلى القرن السادس عشر.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، تأتي الدعوات لبناء معبد جديد في مدينة أيوديا بشمال البلاد قبل انتخابات ينبغي إجراؤها بحلول أيار/مايو 2019 ويسعى مودي للفوز بفترة ثانية من خلالها.


ويتوقع محللون أن يحقق حزب "بهاراتيا جاناتا" الذي يتزعمه مودي نتائج أقل بكثير مما حققه في العام 2014، وكثيرا ما يوجه منتقدو الحزب اتهامات له باستغلال القضايا الطائفية لحشد التأييد الشعبي.


ويعيد حزب "بهاراتيا جاناتا" والجماعات الهندوسية التابعة له قضية أيوديا للسطح في كل مرة مع اقتراب الانتخابات منذ 30 عاما لإثارة التوتر بين الهندوس والمسلمين الذين يمثلون ما نسبته 14 بالمئة من تعداد سكان الهند البالغ 1.3 مليار نسمة.


وهدمت مجموعة من المتطرفين الهندوس المسجد في العام 1992، ما أسفر عن موجة من أعمال عنف أودت بحياة نحو 2000 شخص.


وتزعم تيارات من الهندوس أن "لورد رام" الذي يمثل تجسيدا للإله الهندوسي فيشنو، ولد في أيوديا وتصر على أن هذه البقعة كانت موقعا لمعبد قبل أن يبني حاكم مسلم مسجدا فيها في العام 1528.


وناشدت جماعات هندوسية ومسلمة المحكمة العليا المساعدة في حل القضية لكن المحكمة طلبت مزيدا من الوقت لإصدار حكمها.

المصدر: صحيفة عربي 21
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: