ایکنا

IQNA

12:36 - December 19, 2018
رمز الخبر: 3471093
الشارقة ـ إکنا: تنطلق الیوم الأربعاء 19 ديسمبر الجاري، فعاليات الدورة الـ 21 لمهرجان الفنون الإسلامية، في متحف الشارقة للفنون.

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة(إکنا)، تنطلق الیوم الأربعاء 19 ديسمبر الجاري، فعاليات الدورة الـ 21 لمهرجان الفنون الإسلامية، في متحف الشارقة للفنون، ويضم نحو 600 نشاط، تتوزع بين 238 فعالية، و377 عملاً فنياً على مدى 30 يوماً.

 

وأعلن محمد إبراهيم القصير، مدير إدارة الشؤون الثقافية في دائرة الثقافة بالشارقة، مدير مهرجان الفنون الإسلامية، تفاصيل الدورة الـ 21، "أفق"، التي تقام تحت رعاية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتنطلق فعالياتها اليوم الأربعاء في متحف الشارقة للفنون، مشيراً إلى أن الحدث الفني سيستضيف نحو 600 نشاط، تتوزع بين 238 فعالية، و377 عملاً فنياً على مدى 30 يوماً.



وجاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقد في قاعة المؤتمرات في دائرة الثقافة، بحضور أعضاء اللجان العاملة في المهرجان، إضافة إلى عدد واسع من الفنانين، ومحبي الفن الإسلامي، والإعلاميين الممثلين لمؤسسات محلية وعربية، وقدمته الإعلامية نورة شاهين.



ورحّب القصير بدايةً بالحضور، وأكد في كلمته، أنه منذ عقدين وضع الشيخ الدكتور سلطان بن محمّد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حجر الأساس لمهرجان الفنون الإسلاميّة، لتشهد الدورات المتعاقبة منه تراكماً فنياً لافتاً، ويصبح علامة فارقة في الفنّ الإسلاميّ، وأضاف أن المهرجان يؤكّد اليوم، وبعد عشرين عاماً مصداقيّته في إعادة الألق إلى هذا الفنّ العريق، عبر مكانة مهمة في الساحة التشكيلية العالمية.



وتابع، أن الدورة الـ 21 من مهرجان الفنون الإسلاميّة، تواصل الطريق الذي أسّس له حاكم الشارقة، انطلاقاً من يقينه بأهمية دعم الثقافة والفنون، وحثه على تواصل السعي لتحقيق رؤية مشروع الإمارة الثقافي والتنويري المتكامل.



وسلّط مدير المهرجان الضوء على مفهوم شعار الدورة الحالية مؤكداً أن اختيار "أفق"، هذه المفردة – الخيال، دفعت إليه الرغبة في الابتعاد عن المباشرة، والذهاب إلى مجازات التعبير، وجماليات التأمل، واستكشاف أسرار الصورة المصاغة بالإحساس، وبالتالي تذوّق حالة من التلقي تتدفق معها الصور، على وقع ما أجاز الفنان لنفسه من آفاق تعبيرية.



ورفع مدير الشؤون الثقافية، الستار عن التفاصيل بما تحمله من فعاليات وأنشطة زاخرة، وأشار إلى أن المهرجان على موعد مع 238 فعالية من معارض، وورش فنية، ومحاضرات، تستضيفها دائرة الثقافة بالتعاون مع 25 جهة رسمية في الشارقة، ومنها على سبيل المثال كلية الفنون في جامعة الشارقة، واتحاد المصورين العرب، ونادي سيدات الشارقة، ومتحف الشارقة للخط، وبيوت الخطاطين، وسجايا فتيات الشارقة.



وفيما يتعلق بالمعارض والفنانين والدول المستضافة، أعلن القصير أن الفعاليات تشمل 55 معرضاً يحتضنها متحف الشارقة للفنون، وواجهة المجاز المائيّة، ومركز مرايا للفنون، وجهات أخرى في الإمارة، في حين يشارك في مهرجان هذا العام 63 فناناً من 20 دولة عربية وأجنبية، ومن المنتظر أن يقدموا 377 عملاً فنياً من تجهيزات، وحروفيات، وجداريات، ولوحات في الخط الأصيل والزخرفة، فيما سيتم تنظيم 144 ورشة فنية، مع عرض 11 فيديو لتجارب فنية متنوعة، في حين ستعقد دورة تدريبية في الخط العربي.



وتابع القصير أنه إضافة إلى ملتقى خطاطات الخليج الذي يقام للمرة الأولى، ضمن فعاليات المهرجان، فسيتم في الجانب النظري تقديم 26 محاضرة حول الفنون الإسلامية، فضلاً عن اللقاء الحواري المفتوح بين الفنّانين والجمهور، وأثناء هذا الزخم الذي نعيشه في المهرجان يسعدنا استضافة 161 ضيفاً من الإعلاميين والمحاضرين والخطاطين ومشرفي الورش الفنية.



وأبرز مدير الشؤون الثقافية، أنه من الضروري الإشارة إلى المعارض الشخصية الموازية في المهرجان، ومنها معرض "خريطة الطريق إلى الكنز الخفيّ" للفنان المصري البريطاني الدكتور أحمد مصطفى، ويضمّ 12 عملاً فنياً، في حين سيتم تنظيم معارض شخصية موازية أخرى، كما تجدر الإشارة كذلك إلى ملتقى خطاطات الخليج الذي يقام للمرة الأولى ضمن فعاليات مهرجان الفنون الإسلامية، بالتعاون مع جمعية الإمارات لفنّ الخطّ العربيّ والزخرفة الإسلامية؛ وتشارك فيه 21 خطاطة شابّة يتلمسن خطى الإبداع من الإمارات، والكويت، والسعودية، والبحرين، وسلطنة عمان، وذلك دعماً للمبدعات في فنون الخطّ العربي، ويضمّ الملتقى 42 عملاً بتنويعات خطية لافتة.

 

المصدر: sharjah24.ae

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: