ایکنا

IQNA

عالم سني لبناني في حديث لـ"إکنا":
12:21 - November 20, 2019
رمز الخبر: 3474423
طهران ـ إکنا: قال رجل الدین السني اللبناني، "الشيخ صهيب حبلي"، إن نشر الفکر الوهابي في الدول الغربیة جعل المجتمعات الغربیة تخشی الدین الإسلامي.

وأشار إلی ذلك، رجل الدین السنی والعضو في تجمع العلماء المسلمین فی لبنان الشیخ "صهیب حبلي" فی حدیث خاص له مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) قائلاً: أن الفکر الوهابی تأسس علی ید الإستعمار البریطانی.
وأضاف ان بعض الدول الغربیة تدعم الفکر الوهابي وهذا الدعم ساعد فی إنتشار الفکر الوهابی إنابة عن الدین الإسلامی وهذا الأمر أدی الی إنتشار الإسلاموفوبیا.


وقال رئيس جمعية ألفة للتقريب في لبنان إن ظاهرة الإسلاموفوبیا ظاهرة خبیثة تهدف الی تشویه صورة الدین الإسلامی مؤکداً ان الوهابیین ینفقون الکثیر علی مشاریعهم الضالة.


وأردف الشیخ صهیب حبلی قائلاً: ان تحریف الدین وإستغلاله لتحقیق المصلحة الفردیة أمر بدأه بنوأمیة وإستمر حتی عهد إبن تیمیة والوهابیة.


وأکد أن حکومة آل سعود فی عهدنا الحاضر تستغل الإسلام لتحقیق مصالحها معبراً عن أسفه لإنتشار الفکر الوهابي بسرعة وعدم إتخاذ خطوات جادة لوقفه.


وإستطرد قائلاً: إن وحدة الأمة الإسلامیة هی أکبر سلاح بید الأمة الإسلامیة مضیفاً أن السبب وراء مشاکل المسلمین یکمن فی تفرقهم وعدم وحدتهم.


وأکد أن الوحدة لا تعنی تغيیر المذهب من شیعی الی سنی أو العکس إنما تعنی توحید الصوت في القضایا المصیریة والعظیمة التی تواجه الأمة.


وأشار الشيخ صهيب حبلى الی الآیة الـ103 من سورة "آل عمران" المباركة  "واعتصموا بحبل الله جمیعاً ولا تفرقوا" مطالباً بالوحدة ومؤکداً ان الوحدة الإسلامیة هی منهج قرآنی.

الفکر الوهابي هو سبب الإسلاموفوبیا في الغرب

https://iqna.ir/fa/news/3857856

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: