ایکنا

IQNA

13:03 - February 04, 2020
رمز الخبر: 3475340
الخرطوم ـ إكنا: اعتبر الشيخ والداعية السوداني، "عبد الحي يوسف"، لقاء رئيس المجلس السيادي الانتقالي السوداني، عبد الفتاح البرهان، برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "خيانة لله ولرسوله".

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، أن قال يوسف، خلال برنامج على إحدى الفضائيات، الاثنين، إن "الحكومة الحالية هي غير مفوضة لاتخاذ مثل هذا القرار، فضلاً عن أنه لم تتم مشاورة الشعب فيه".

 

وأضاف أن أمريكا ما تزال توجه الصفعات.

 

وقال ديوان رئاسة الوزراء الإسرائيلية، في رسالة مقتضبة، إن نتنياهو والبرهان بحثا معاً سبل التعاون المشترك، الذي من شأنه أن يقود إلى تطبيع العلاقات بين الطرفين.

 

كما ذكر نتنياهو -في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر- أنه التقى البرهان في مدينة عنتيبي الأوغندية، وأنهما "اتفقا على بدء تعاون من شأنه تطبيع العلاقات بين البلدين".

 

وقال مسؤول إسرائيلي كبير لوكالة رويترز، إن "نتنياهو يعتقد أن السودان بدأ يتحرك في اتجاه جديد وإيجابي.. عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة السوداني يرغب في مساعدة بلده على المضي قدماً في عملية تحديث؛ من خلال إنهاء عزلته، ووضعه على خريطة العالم".

 

وقالت مصادر إسرائيلية إن نتنياهو طلب من البرهان فتح الأجواء السودانية أمام الطيران الإسرائيلي القادم من أمريكا اللاتينية، في حين طلب منه المسؤول السوداني التوسط لتخفيف العقوبات الأمريكية على بلاده، وشطب اسمها من لائحة الإرهاب.

 

والدكتور عبد الحي يوسف هو عميد كلية الدراسات الإسلامية - جامعة أفريقيا العالمية، وعضو مجمع الفقه الإسلامي، وعضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين.

المصدر: عربي 21

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: