ایکنا

IQNA

10:55 - February 06, 2020
رمز الخبر: 3475364
نواكشوط ـ إکنا: افتتحت أمس الأربعاء، 5 فبراير 2020 للميلاد، مسابقة في حفظ، وتجويد، وتفسر القرآن الكريم بمشاركة 350 متسابقاً ومتسابقةً في العاصمة الموريتانية "نواكشوط.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، أشرف وزير الشؤون الاسلامية والتعليم الأصلي في موريتانيا "السيد الداه ولد سيدي ولد اعمر طالب" أمس الاربعاء بالجامع العتيق المعروف بجامع ابن عباس في نواكشوط على افتتاح مسابقة مؤهلة للمسابقات الدولية للقرآن الكريم حفظاً وتجويداً وتفسيراً، منظمة من طرف وزارة الشؤون الاسلامية والتعليم الأصلي.

وأوضح الوزير في كلمة بالمناسبة أن تنظيم هذه المسابقة تقليد حسن دأبت عليه الوزارة فيما يعتبر موسم حصاد وقطفاً لثمار المحاظر الشنقيطية العريقة.

وأضاف انها بحق سياحة جميلة في معية أهل القرآن الكريم وخاصته رفقة صحبة يحدو حداتها القرآن بمزامير آل داود لترتع في احضان رياض الجنة الغناء فطوبى للجميع فإن من المجالس من لايشقى به جليسه.

وأكد أن برنامج رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني يولي أهمية لنشر العلوم الشرعية خاصة كتاب الله عز وجل الامر الذي تسهر حكومة الوزير الأول على تنفيذه.

وأدلى مدير التوجيه الاسلامي الدكتور محمد الامين ولد شيخنا ولد الشيخ أحمد بتصريح للوكالة الموريتانية للانباء قال فيه إن العدد الاجمالي للمشاركين في المسابقة بلغ 350 مشاركاً منها 42 بنتاً سيتم اختيار نخبة من بينهم لتمثيل موريتانيا في المسابقات الدولية في علوم القرآن الكريم.

وقال إن الهدف من تنظيم المسابقة التي عرفت هذه السنة نقلة نوعية من خلال استحداث فرع للأشبال، هو ربط الشباب بكتاب الله الله عز وجل وتشجيع روح التنافس فيما بينه.

وحضر افتتاح المسابقة مستشار وزير الشؤون الاسلامية والتعليم الأصلي المكلف بالاتصال ووالي نواكشوط الغربية وحاكم مقاطعة لكصرو إمام الجامع العتيق وأعضاء لجنة التحكيم وشيوخ بعض المحاظر.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: