ایکنا

IQNA

9:37 - February 18, 2020
رمز الخبر: 3475498
کوالالمبور ـ إکنا: تعمل مالیزیا علی إنتاج وتصدیر الطعام الحلال للریاضیین والمتفرجین المسلمین في أولمبیاد 2020 بالعاصمة اليابانية طوکیو.

وتعمل مالیزیا علی أن تکون لها حصة کبیرة فی سوق الطعام الحلال فی أولمبیاد 2020 فی العاصمة الیابانیة طوکیو.


ویعمل مصنع صغیر فی کوالالمبور علی إعداد آلاف الوجبات الحلال تحضیراً للحدث الریاضی الکبیر أي أولمبیاد 2020 فی الیابان.


ویتوقع الجمیع نجاحاً للشرکات المالیزیة التی تعمل في مجال إنتاج الطعام الحلال وتصدیره الی الیابان لبیعه علی المتفرجین المسلمین القادمین الی ألعاب أولمبیاد 2020.


ویقول صاحب شرکة "مای تشيف" المالیزیة "أحمد حسینی حسن" ان أولمبیاد 2020 فی الیابان فرصة وبیئة مناسبة بالنسبة لنا مضیفاً اننا لا نرید دخول سوق الیابان والخروج منه مع المسابقات إنما نرید البقاء طویلا.

 
وأضاف أنه من المتوقع بيع الطعام الحلال المعبأ من خلال ماكينات البيع ومحلات السوبر ماركت والأكشاك في القرية الأولمبية.

وترغب ماليزيا في استخدام دورة الألعاب الأولمبية هذا العام كنقطة انطلاق، لتعزيز صادراتها الشاملة من المنتجات الحلال، التي تشمل مواداً غذائية ومستحضرات تجميل، بما يقارب الخمس إلى 12 مليار دولار هذا العام. قد صُدّرت منتجات حلال بقيمة 604 ملايين دولار إلى اليابان عام 2018، منها 90% أغذية ومكونات غذائية.

وقال مسلم ماليزي يُدعى أمير هادي عزمي «من الجيد أن نرى علامة حلال من ماليزيا، لا سيما أنها متوفرة في الأسواق الخارجية، بطريقة تظهر أن هناك قبولاً متنامياً لصناعة المنتجات الحلال».
 
تستهدف الحكومة الماليزية تعزيز صادراتها من منتجات الحلال عبر تصدير آلاف الوجبات الحلال الجاهزة، إلى اليابان خلال أولمبياد طوكيو 2020.

وماليزيا هي الدولة الوحيدة التي توصلت إلى اتفاق تعاون مع طوكيو بشأن سلع الحلال خلال الأولمبياد.

وحددت الحكومة الماليزية هدفاً طموحاً لبيع ما تصل قيمته إلى 300 مليون دولار من المواد الغذائية والمنتجات الحلال للمسلمين وغير المسلمين في فترة الأولمبياد.

ومن المتوقع أن تربح شركات المواد الغذائية من ماليزيا، كثيرا من تدفق المسافرين المسلمين إلى اليابان لمتابعة دورة الألعاب الأولمبية وأولمبياد المعاقين من أواخر يوليو/تموز إلى سبتمبر/أيلول المقبلين.

وتقول شركة للأبحاث والأسواق، مقرها دبلن: إن من المتوقع أن تصل قيمة السوق العالمية لمنتجات الحلال إلى 2.6 تريليون دولار بحلول عام 2023، أي ما يقارب من مثلي مستوياتها في 2017.
 

https://iqna.ir/fa/news/3879276/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: