ایکنا

IQNA

12:37 - February 28, 2020
رمز الخبر: 3475629
بروکسل ـ إکنا: قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، إن سفراء الحلف سيجتمعون اليوم الجمعة، بطلب من تركيا، لإجراء مشاورات بشأن التطورات في سوريا.

وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، إن سفراء الحلف سيجتمعون اليوم الجمعة، بطلب من تركيا، لإجراء مشاورات بشأن التطورات في سوريا بموجب المادة 4 من معاهدة الحلف، وذلك بعد مقتل 33 جنديا تركيا بغارات جوية سورية في منطقة إدلب.

وكتب ستولتنبرغ، على تويتر، "اليوم سيجتمع مجلس الحلف بطلب من تركيا للتشاور بشأن الوضع في سوريا بموجب المادة 4 من معاهدة واشنطن التي أسست الحلف".

​وبموجب تلك المادة، يمكن لأي بلد عضو في الحلف طلب إجراء مشاورات إذا كان يعتقد أن سلامة أراضيه أو استقلاله السياسي أو أمنه معرض للخطر.

وكان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، قد تحدث مع ستولتنبرغ عبر الهاتف أمس الخميس.

هذا ويذكر أن وزارة الدفاع الروسية أعلنت بأنه تم اتخاذ عدد من الإجراءات لوقف إطلاق النار من أجل تأمين نقل القتلى والجرحى في صفوف الجيش التركي في إدلب السورية.

جاء في بيان وزارة الدفاع الروسية، بأنه تم اتخاذ عدد من التدابير لوقف إطلاق النار من جانب الجيش السوري بعد تلقي معلومات عن وقوع مصابين في صفوف الجيش التركي.

وبحسب البيان فإن عددا من العسكريين الأتراك كانوا موجودين ضمن صفوف التشكيلات الإرهابية وتعرضوا لقصف من الجيش السوري يوم 27 فبراير/ شباط في منطقة بهون.

ووفقا لبيانات الجانب التركي، فإنه لا توجد وحدات تابعة للجيش التركي في منطقة بهون، حيث تعرضوا لإطلاق النار "لم توجد ولا يجب أن توجد هناك".

يضاف أنه بعد تلقي معلومات عن قتلى ومصابين ضمن العسكريين الأتراك، قام الجانب الروسي باتخاذ تدابير لوقف إطلاق النار من جانب القوات السورية، وتم تأمين نقل الجنود الأتراك القتلى والجرحى إلى تركيا.

وأشار البيان إلى عدم مشاركة القوات الجوية الروسية في قصف بهون.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: