ایکنا

IQNA

خبیر سیاسي أفغاني في حديث لـ"إکنا":
15:16 - March 02, 2020
رمز الخبر: 3475671
کابول – إکنا: قال الخبیر السیاسي الأفغاني، "سيد عليرضا محمودي" إن الحکومة والشعب الأفغانیین قلقان من إتفاق السلام الذي وقعته الولایات المتحدة مع حرکة طالبان.

وأشار الی ذلك، الخبیر السیاسی الأفغانی "سید علیرضا محمودی" في حدیث خاص لـ"إکنا" في معرض حدیثه عن الإتفاق الذي وقعته الولایات المتحدة الأمریکیة أمس الأول السبت مع حرکة طالبان في أفغانستان.


وقال ان الإتفاق ینص علی خروج القوات الأمریکیة من أفغانستان شریطة إستمرار الحوار بین الأطراف الأفغانیة وإن هذا الحوار هو الأساس للإتفاق الموقع.


وأضاف محمودي أن حرکة طالبان أیضاً تعهدت بعدم وجود أي تهديد من جانب أفغانستان الی الولایات المتحدة الأمریکیة مستقبلاً کما أنها لن تتواصل مع القاعدة والحرکات التی تهدد أمن أمریکا.


وأکد رئيس وكالة "ديد" الأفغانية للأنباء أن حرکة طالبان دخلت المفاوضات ووقعت الإتفاق رافعة عنوان "الإمارة الإسلامیة" قائلاً: ان الولایات المتحدة لا تعترف بهذا العنوان کما أن الحکومة الأفغانیة أیضاً لا توافق علی العدید من بنود الإتفاق.


وأردف المحلل السیاسی الأفغانی قائلاً: ان هناك أمور بقیت غامضة لم یتطرق الیها نص الإتفاق وإنها تثیر القلق لدی الشعب والحکومة الأفغانیین.


إستطرد مبیناً أن طالبان أثبتت صدقها أسبوع الهدنة حیث أثبتت أنها قادرة علی التحکم بقواتها والسیطرة علیهم وبعد مرور الأسبوع وقعت أمریکا إتفاق السلام مع طالبان.


وأشار الی إجتماع أمین عام قوات "الناتو" ووزیر الدفاع الأمریکی مع الرئیس الأفغانی "أشرف غنی" فی القصر الرئاسی فی أفغانستان حیث أکدا دعم الولایات المتحدة للحوار بین الأطراف الأفغانیة.


وأکد الوفد الأمریکی إنه سیقوم بردع طالبان إن إنتهکت أي من بنود الإتفاق.

 
شهدت العاصمة القطرية الدوحة، السبت، مراسم توقيع اتفاق بين الولايات المتحدة وحركة "طالبان"، لإحلال السلام وإنهاء الحرب في أفغانستان.

وشارك في حفل التوقيع وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن، ونظيريه الأمريكي مايك بومبيو، والتركي مولود تشاووش أوغلو، وعشرات وزراء الخارجية من دول أخرى.
 

https://iqna.ir/fa/news/3882269

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: