ایکنا

IQNA

11:50 - March 13, 2020
رمز الخبر: 3475808
كربلاء المقدسة ـ إکنا: أصدرت العتبة الحسينية، اليوم الجمعة، بياناً بشأن القصف الاميركي لمطار كربلاء الدولي الليلة الماضية، مشيرة الى أن القصف أدى الى إستشهاد أحد المدنيين وجرح آخرين ممن يعملون في تشيد المطار.

وقالت العتبة الحسينية  في بيان إن "منشأت مطار كربلاء الدولي قد تعرضت ليلة أمس للقصف بعدة صواريخ من قبل الطيران الأمريكي مما أدى إلى استشهاد أحد المدنيين وجرح آخرين ممن يعملون في تشيد المطار إضافة الى أضرار كبيرة في المنشأت الادارية والخدمية".

 
وأوضحت، أن "هذا المطار مدني صرف وتشرف على انشائه العتبة الحسينية المقدسة بالاتفاق مع عدة شركات عراقية ومن قبل كوادر عراقية مدنية بحتة".
 
 
وأدانت العتبة، "هذا الاعتداء الصارخ الذي لا مبرر له أصلا", داعية، وسائل الإعلام المحلية والأجنبية إلى "توثيق هذا العدوان والاطلاع على الطبيعة المدنية لمنشأت المطار وحجم الأضرار والخسائر الناجمة منهة".


وتعرض الليلة الماضية مطار كربلاء (قيد الانشاء) الى قصف اميركي اضافة الى عدد من مقار الحشد الشعبي في المحافظة وصلاح الدين والانبار، رداً على استهداف القوات الاميركية في معسكر التاجي الاربعاء الماضي بعشرة صورايخ، ما تسبب بمقتل امريكيين اثنين وبريطاني.

 
وإعتدت القوات الاميركية، فجر اليوم الجمعة، على مطار كربلاء المقدسة قيد الانشاء، بثلاثة صواريخ ما اسفر عن إستشهاد احد العاملين فيه.
 
 
وذكر غزوان  العيساوي مدير اعلام وعلاقات مطار كربلاء في بيان إن طيران (اميركي) التحالف الدولي استهدف مطار كربلاء الذي هو قيد الانشاء بثلاث صواريخ.
 
 
واضاف أن العدوان اسفر عن استشهاد أحد العمال، لافتاً الى أن المطار يقع على المنطقة الحدودية مع محافظة النجف قرب ناحية الحيدرية، وأوضح أن العدوان الاميركي استهدف مبنى الادارة في المطار.
 
إنتشار أمني في بغداد والمحافظات التي قصفت فيها عدد من المواقع
 
وأفاد مصدر امني، الجمعة، بأن هناك انتشاراً امنياً في بغداد والمحافظات التي قصفت فيها عدد من المواقع.

وقال المصدر ان "القوات الامنية انشرت بشكل كثيف قرب السفارة الاميركية بالمنطقة الخضراء وفي والمحافظات التي قصفت فيها عدد من المواقع".
العتبة الحسينية تصدر بياناً بشأن القصف الاميركي لمطار كربلاء الدولي
واكدت خلية الاعلام الامني في وقت سابق، انه في تمام الساعة الواحدة والربع فجر هذا اليوم حصل اعتداء امريكي غادر من خلال قصف جوي على مناطق جرف النصر، المسيب، النجف، الاسكندرية، على مقرات تابعة للحشد الشعبي وأفواج الطوارئ ومغاوير الفرقة التاسعة عشر جيش.

المصدر: مواقع عراقية
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: