ایکنا

IQNA

16:56 - March 18, 2020
رمز الخبر: 3475893
بغداد ـ إکنا: أعلن عدد من القوى العراقية رفضه تكليف عدنان الزرفي بتأليف الحكومة العراقية. وعقب اجتماع في منزل رئيس الحكومة الأسبق نوري المالكي، أكد تحالف الفتح وائتلاف دولة القانون وكتلتا العقد الوطني والنهج الوطني موقفهم الرافض لهذه الخطوة.

وفي بيان أصدرته هذه القوى العراقية، حذرت "من تجاوز الرئيس برهم صالح للسياقات الدستورية والأعراف برفضه تكليف مرشح الكتلة الأكبر بطريقة غير مبررة".

وأكدت أنها "ستستخدم جميع الطرق لإيقاف هذا التداعي الذي يهدد السلم الأهلي ويفكك النسيج الوطني".

والقوى العراقية دعت الشركاء في الوطن "إلى الوقوف موقفاً وطنياً واضحاً وصريحاً لمنع هذه التجاوزات، وإعادة الأمور إلى نصابها الدستوري، حفاظاً على الشراكة الوطنية والأمن والاستقرار".

وتيار الحكمة الوطني اعترض على الآلية التي اعتمدها الرئيس العراقي في التكليف لمهمة تشكيل الحكومة الانتقالية.

والرئيس المكلف بتأليف الحكومة العراقية عدنان الزرفي تعهّد "بالإعداد لإجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة".

وإضافة إلى إيلاء الجهد الأكبر لمواجهة خطر تفشي وباء كورونا، الزرفي تعهّد باعتماد سياسة خارجية قائمة على مبدأ العراق أولاً، والابتعاد عن الصراعات الإقليمية والدولية، وتطوير المؤسسات الأمنية والعسكرية، والاستمرار في التصدي لفلول تنظيم داعش.

وكلّف الرئيس العراقي برهم صالح عدنان الزرفي بتأليف الحكومة العراقية رسمياً خلال اجتماع في قصر السلام، حضره ممثلون للقوى السياسية والقضاء.

وعدنان الزرفي هو الأمين العام لحركة الوفاء العراقية، وشغل منصب محافظ النجف سابقاًَ.

من جهته، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن رئيس الوزراء العراقي المكلّف عدنان الزرفي سيحظى بدعم واشنطن والمؤسسات الدوليّة، إذا كان سيدعم سيادة العراق وينأى بنفسه عن الفساد ويحمي حقوق الإنسان ضمن أمور أخرى.

المصدر: الميادين
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: