ایکنا

IQNA

12:11 - March 20, 2020
رمز الخبر: 3475901
طهران ـ إکنا: قال رئيس الجمهورية الاسلامیة الايرانية حسن روحاني أن ايران صنعت ملحمة تاريخية في ادارة اقتصاد البلاد دون الاعتماد على النفط خلال العام الايراني المنصرم، مؤكداً ان العام الجديد سيشهد افتتاح مشاريع كبرى، كما سيتحقق الانتعاش الاقتصادي وستتطور علاقاتنا الاقتصادية مع العالم وروابطنا مع دول الجوار.

واوضح روحاني، في كلمة له عبر التلفاز صباح اليوم الجمعة بمناسبة بدء العام الايراني الجديد (1399 هجري شمسي)، ان ايران شهدت خلال العام الماضي العديد من الاحداث المأساوية والملاحم، واكد أن ايران صمدت امام كل اجراءات الحظر والتهديد الاميركي، واستطاعت الرد على الخروقات والاعتداءات الاميركية وحولتها الى فرصة للمقاومة.

واستعرض روحاني أحداث ونجاحات واخفاقات العام الماضي ومعاناة الشعب الايراني من مشكلات ، مضيفا ان صحة وسلامة المواطنين تبقى في طليعة الاهتمامات مع حلول العام الجديد مؤكدا اننا سنتجاوز مشكلة كورونا بذراعين ، الذراع الاول هو الكادر الصحي الذي لابد ان يبذل قصارى جهوده في هذا المجال، والذراع الثاني هو القطاع الخاص الذي لابد ان ينزل الى الساحة الى جانب الحكومة والمؤسسات المختلفة ليكون العام الجديد عام السلامة والعمل والانتعاش الاقتصادي.

وأضاف روحاني أن الشعب الايراني بالوحدة والتعاون سيتغلب على وباء كورونا، وقال ان العام الجديد سيشهد انجاز العديد من المشاريع والازدهار في المجال الاقتصادي.

ونوه روحاني الى ان ايران تمكنت في العام المنصرم من توفير احتياجات البلاد دون الحاجة للاعتماد على العوائد النفطية.

وأشار الى ان ايران دشنت اكبر المشاريع والطرق السريعة والسكك الحديد في العام الماضي، منوها الى ان ايران انتصرت في العام الماضي على اميركا في المحكمة الدولية وفي الميدان السياسي.

وأوضح روحاني ان ايران اسقطت بصاروخ انتج وطنيا طائرة مسيرة اميركية، قائلا، في العام الماضي ارتكبت اميركا اقذر جريمة باغتيالها الشهيد سليماني... اخذوا منا قائدا ولكن ولد لنا المئات من القادة.

واضاف، ابطالنا وجهوا صفعة لأمريكا في العام الماضي عندما دكوا بصواريخهم اكبر قاعدة عسكرية اميركية، قائلا، يجب ان يكون العام الجديد عام العمل والتعويض عن الخسائر وتوفير الوظائف وتدشين المشاريع الكبرى.
 
لاريجاني: النهضة الانتاجية هي الطريق لارتقاء بايران

اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني، إن الجهود القيمة للشعب الإيراني في مسيرة الارتقاء بالاقتصاد ستتحقق باذن الله وستشهد البلاد المزيد من النجاحات.

واعرب رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني في نص الرسالة التي كتبها عبر صفحته في "انستغرام" عن امله بان يحمل نوروز 99 معه الخير والصحة والسلامة بسبب مصادفته شهر رجب المرجب وهو شهر بعثة النبي الاكرم محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

واضاف لاريجاني: ان اختيار نوروز ليكون بداية العام الجديد هو رمز لروح الجمال والوسطية والحيوية المفعمة بالامل لدى الايرانيين، وهي ذات الروحية التي برغم الصعاب والمحن أبقت على إيران والإيرانيين مرفوعي القامة.

وتابع: هذه الروح ذاتها هي التي احتضنت الإسلام بأذرع مفتوحة ولعبت دورًا بارزًا في صعود وانتشار الحضارة الإسلامية والإيرانية العظيمة وأصبحت جزءًا من الثورة الإسلامية في إيران.
الرئيس روحاني: العام الذي مضى كان عام الملاحم
وشدد رئيس البرلمان في هذه الرسالة على أن "أمتنا أظهرت قدرتها مراراً وتكراراً من خلال تخطيها للشدائد والصعوبات المستمرة واغتنام الفرص ان الحياة تتجه نحو الافضل". لذا آمل أن تكون السنة الجديدة بداية للتحرر من الأيام الصعبة وبروز للايام المشرقة في المستقبل.

وجاء في الرسالة: ان العام الجديد الذي اعتبره قائد الثورة الاسلامية عام "قفزة الإنتاج" ، فإن الجهود النبيلة للأمة الإيرانية في مسيرة الارتقاء بالاقتصاد ستتحقق باذن الله وستشهد البلاد المزيد من النجاحات.

المصدر: العالم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: