ایکنا

IQNA

10:42 - April 11, 2020
رمز الخبر: 3476106
واشنطن ـ إکنا: أعلنت جامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية، اليوم السبت، أن حصيلة الإصابات الناجمة عن فيروس كورونا في الولايات المتحدة قد تجاوزت نصف المليون.

وأضافت الجامعة أن البلاد سجلت رقماً قياسياً للوفيات اليومية بعد وفاة 2100 شخص خلال اليوم الماضي.

وقالت الجامعة في بيان لها، إن "عدد الإصابات المؤكدة وصل بالفعل الى 500399، فيما ارتفع عدد الوفيات في الولايات المتحدة إلى 18637"​​​.

من جانبها، أكدت وكالة "رويترز" أيضا حسب إحصاء لها، أن عدد الإصابات بكورونا في الولايات المتحدة تجاوز الـ 500 ألف على الرغم من وجود أدلة على أن بقاء الأمريكيين في منازلهم ساعد على الحد من حدوث إصابات جديدة.

وارتفع عدد الإصابات اليومية في الولايات المتحدة بكوفيد-19 وهو المرض الذي يسببه الفيروس إلى ما بين 30 و35 ألف حالة بعد أن أصبحت الاختبارات متاحة بشكل أكبر. وعالمياً يوجد أكثر من 1.6 مليون إصابة مؤكدة بكورونا مع تجاوز عدد الوفيات الـ 100 ألف أمس الجمعة.

وأضافت "رويترز" أنه مع تجاوز حصيلة الوفيات في الولايات المتحدة 18600 حالة يوم الجمعة، حذر المسؤولون من أنه من المرجح أن تبلغ حالات الوفاة ذروتها خلال الأسبوع المقبل ثم تتراجع بعد ذلك مع توفر أدلة على تراجع حالات الإصابة الجديدة في ولاية نيويورك بؤرة تفشي الوباء في البلاد.

ومع استعداد أمريكيين كثيرين للاحتفال بعطلة عيد القيامة يوم الأحد، حذر أنتوني فوتشي كبير خبراء مكافحة الأمراض المعدية في الولايات المتحدة من أنه من السابق لأوانه تخفيف القيود المفروضة على الأمريكيين وقال "الآن ليس وقت التوقف".
 
حاكم نيويورك: أول تراجع لعدد المصابين بكورونا في العناية المركزة

أعلن حاكم ولاية نيويورك الأمريكية أندرو كومو، عن تراجع عدد المصابين بفيروس كورونا الذين يتلقون العلاج في وحدات العناية المركزة.

وقال كومو في موجز صحفي أمس الجمعة، إن عدد المرضى في وحدات العناية المركزة بمستشفيات الولاية تقلص بحلول الخميس، بواقع 17 حالة من مستوى يوم الأربعاء، مشيراً إلى أن هذا الانخفاض هو الأول "منذ انطلقنا في هذه الرحلة".
أمريكا تتجاوز عتبة نصف مليون إصابة بكورونا
وأشار إلى تسجيل 777 وفاة جديدة يوم الخميس، مقابل 799 حالة وفات تم تسجيلها الأربعاء، لكن عدد المرضى الذين دخلوا المستشفيات ازداد بواقع 290 حالة الخميس، مقابل 200 الأربعاء.

وتبقى ولاية نيويورك بؤرة لوباء فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، حيث تجاوزت حصيلة الوفيات 17 ألف حالة.
 
تركيا.. قرار حظر التجوال يدخل حيز التنفيذ

ودخل قرار حظر التجوال الذي فرضته الحكومة التركية، مساء الجمعة، حيز التنفيذ، وذلك في إطار التدابير المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا.

ويشمل الحظر 31 ولاية تركية، ومن المقرر أن يكون ساريا لغاية الساعة 24:00 من يوم الأحد القادم.
أمريكا تتجاوز عتبة نصف مليون إصابة بكورونا
وتضمن التعميم الذي أصدرته وزارة الداخلية التركية، أسماء الولايات التي يشملها حظر التجوال وهي: أضنة، أنقرة، أنطاليا، أيدين، باليكسير، بورصة، دنيزلي، ديار بكر، أرضروم، إسكي شهير، غازي عنتاب، هطاي، إسطنبول، إزمير، قهرمان مرعش، قيصري، قوجة ألي، قونية، ملاطيا، مانيسا، ماردين، مرسين، موغلا، أوردو، صقاريا، صامصون، شانلي أورفة، وتكيرداغ، طرابزون، وان، زونغولداق.

وأعلنت الوزارة أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القضائية والإدارية بحق الذين لا يمتثلون لحظر التجوال.

في غزة.. خطبة الجمعة إلكترونيا بسبب كورونا 

وبثت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في قطاع غزة، ظهر الجمعة، موعظة قصيرة عبر منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بها.

وقالت الوزارة في بيان، إن الموعظة المسجلة، تم بثها وقت خطبة الجمعة المعتاد، وحملت عنوان "هدي النبي صلى الله عليه وآله وسلم إذا وقع البلاء".

وأشارت إلى أن الموعظة تم بثها عبر منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بالوزارة، وأيضاً صفحات وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، والفضائيات والإذاعات المحلية.
أمريكا تتجاوز عتبة نصف مليون إصابة بكورونا
وتناولت الموعظة، التي ألقاها الداعية وائل الزرد، رسائل موجهة للمواطنين الذين يعيشون حالة طوارئ جراء أخطار فيروس كورونا.

ودعا الزرد أهالي قطاع غزة، لـ"الالتزام بجميع القرارات التي تصدر عن الجهات الرسمية والخاصة بمكافحة كورونا، للحفاظ على السلامة الشخصية والصحة العامة".

ونهاية آذار/ مارس الماضي، أعلنت السلطات في غزة، إغلاق جميع المساجد ومنع إقامة كافة الأصوات بداخلها لمدة أسبوعين، تم تجديدهما لمرة واحدة، خوفاً من أخطار الإصابة بكورونا.

وحتى صباح الجمعة، سجلت فلسطين 266 إصابة بكورونا، بينها 13 في قطاع غزة، والبقية بالضفة الغربية، حسب بيانات رسمية.

أكثر من 13 ألف وفاة بكورونا في فرنسا حتى الآن

وذكر جيروم سالومون رئيس مديرية الصحة في العاصمة الفرنسية باريس، أن عدد من توفوا داخل المستشفيات الفرنسية خلال 24 ساعة وصل إلى 554، مشيرا إلى أن العدد الكلي للوفيات في البلاد تجاوز 13 ألف حالة.

وأضاف سالومون، أن فتى في العاشرة من العمر توفي الجمعة في باريس بسبب إصابته بفيروس كورونا داخل وحدة عناية مركزة بأحد المستشفيات.
أمريكا تتجاوز عتبة نصف مليون إصابة بكورونا
وقال رئيس مديرية الصحة مساء أمس الجمعة، إن سن الفتى كان حتى أقل من العاشرة، وكان سبب الوفاة عوامل "متعددة" على حد قوله.

وأوضح سالومون قائلا: "لن نهزم الفيروس إلا بالعمل الجماعي، والبقاء داخل البيت يعني العمل ضد الفيروس وضد المرض ويعني إنقاذ الحياة، ومنذ عدة أيام ونحن نرى الآثار الأولية لتعطيل سير الفيروس".

وأشار سالومون إلى أن حوالي سبعة آلاف شخص تم معالجتهم امس داخل وحدات العناية المركزة في فرنسا، وهو عدد أقل بدرجة ما عن الذين عولجوا أمس.

فتوى سعودية حول دفن ضحايا كورونا
 
وأوضح المفتي العام في السعودية، أن الصلاة على الميت حالياً تكون في المقبرة من بعض أقارب الميت بما يحصل به فرض الكفاية، أما البقية فيصلون عليه في البيوت صلاة الغائب.

وقال الشيخ عبد العزيز بن عبدالله آل الشيخ، رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء في المملكة، إن "اجتماع الناس يسبب ضرراً فهو خطير بسبب وباء فيروس كورونا المستجد، ولهذا تكون الصلاة على الميت بهذه الحالة".
 
وأضاف "في هذه الجائحة تذكير للناس وتحذير لهم وإيقاظ لقلوبهم من الغفلة عن ربهم ليعلموا حقا أنهم مهما بلغو من الفطنة والذكاء والقدرة على الأشياء لكنهم لا يستطيعون ضرا ولا نفعا، فقد حارت عقولهم وعجزت أفهامهم أن يدركوا هذا المرض المستجد ورغم أنه لا يرى إلا أنه نافذ في كل مكان فسبحان الله الحكيم العليم".
أمريكا تتجاوز عتبة نصف مليون إصابة بكورونا
واستشهد بقوله تعالى "أولما أصابتكم مصيبة قد أصبتم مثليها قلتم أنى هذا قل هو من عند أنفسكم"، مشيراً إلى أن "المسلم يعلم أن كل ذلك من قضاء الله وقدره ويتوكل عليه ويتوجه إليه".

وتابع "سمعنا أن الأذان رفع في بعض الدول الأوروبية الكبيرة، وهذا يدل على أن العالم أيقن أن الرحمة والحنان والشفقة في دين الإسلام الذي جاء بالفضائل والحث على الصبر المصائب وأنه يحسب للمسلم صبره على مصيبته".

الصحة العالمية تحدد 6 شروط لعودة الحياة إلى طبيعتها

وحذرت منظمة الصحة العالمية، الجمعة، من أن أي رفع سابق لأوانه للقيود المفروضة للسيطرة على جائحة فيروس كورونا المستجد قد يؤدي إلى عودة ظهور العدوى مرى أخرى بشكل قاتل.

وقال مدير المنظمة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس "بينما تدرس بعض الدول سبل تخفيف القيود التي وضعت نحو نصف البشرية تحت شكل من أشكال الإغلاق، فإن القيام بذلك بسرعة كبيرة يمكن أن يكون خطيرا".
 
وتابع "أعلم أن بعض البلدان تخطط بالفعل لرفع قيود البقاء في المنزل، ونحن نرغب في ذلك، ولكن في الوقت نفسه يمكن أن يؤدي رفع القيود بسرعة كبيرة إلى عودة قاتلة"، مشيرا الى انه "يمكن أن يكون هذا الطريق خطيرًا ما لم تتم إدارته بشكل صحيح".
 
وحدد عدة عوامل يجب حسمها قبل التخفيف، وهي السيطرة على انتقال العدوى، وإتاحة خدمات الصحة العامة الكافية، والحد من مخاطر التفشي في دور رعاية المسنين، واتخاذ التدابير الوقائية في أماكن العمل والمدارس، وإدارة مخاطر قدوم العدوى من خارج البلاد، وإدراك المجتمعات لعملية التحول هذه والمشاركة فيها.
 
عالميًا، تجاوزت الإصابات ب‍فيروس كورونا المستجد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، 1.660 مليون إصابة، بينها 100 ألف حالة وفاة، ونحو 370 ألف حالة شفاء.
أمريكا تتجاوز عتبة نصف مليون إصابة بكورونا
وفي حين كانت أغلب الحالات مسجلة في الصين حتى أواخر شباط، فإن مرض "كوفيد 19" انتشر على نحو متسارع في مناطق مختلفة من العالم، وتجاوزت الإصابات 480 ألفًا في الولايات المتحدة و157 ألفًا في إسبانيا ونحو 147 ألفًا في إيطاليا، إلى جانب الآلاف في أكثر من 200 دولة ومنطقة أخرى.
 
وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين وفرض قيود كلية على حركة المواطنين. كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.
 
وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 آذار، مرض فيروس كورونا "جائحة"، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

المصدر: وكالات
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: