ایکنا

IQNA

14:12 - April 20, 2020
رمز الخبر: 3476256
القاهرة ـ إکنا: أقيل الدكتور أحمد القاضي الناطق باسم وزارة الأوقاف المصرية من منصبه بعد إدلائه بتصريحات عن فتح المساجد في شهر رمضان لصلاة التراويح بدون مصلين.

وقال أحمد القاضي، في مداخلة هاتفية لبرنامج "على مسؤوليتي" على قناة "صدى البلد"، مساء أمس الأحد، إنه ستتم دراسة فتح المساجد للأئمة فقط، لإقامة صلاة التراويح بدون مصلين، في إطار إجراءات الحد من تفشي عدوى فيروس كورونا المستجد.

وأضاف القاضي أن المسألة ليست سهلة، ولابد أن يتم التمعن في الأمر، للمحافظة على أرواح المواطنين.

وأكد أن الوزارة ترحب باقتراحات المواطنين، من أجل صلاة التراويح في شهر رمضان، معقبا: "الأمر ليس بأيدينا".

وكان المتحدث باسم وزارة الأوقاف المقال قد نفي يوم السبت صحة فتح المساجد خلال شهر رمضان خاصة مع وجود إجراءات احترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وصرح بأن وزارة الأوقاف أصدرت بياناً تكشف فيه عدم صحة الشائعات التي تتحدث عن فتح المساجد خلال شهر رمضان ما لم تزل العلة.

وكشف أحمد القاضي أن تعليق صلاة الجمعة وصلاة الجماعة قائمة مع استمرار اتخاذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا.

وطالب المتحدث باسم وزارة الأوقاف، بضرورة زيادة التكاتف والتكافل والتراحم ومد يد العون إلى المصابين والمكلوبين.

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن  الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف المصري  قوله إنه لا مجال على الإطلاق لرفع تعليق إقامة الجمع والجماعات بما في ذلك صلاة التراويح خلال شهر رمضان المبارك، وأنه لا مجال لفتح المساجد خلال الشهر الكريم مراعاة للمصلحة الشرعية المعتبرة، التي تجعل من الحفاظ على النفس البشرية منطلقًا أصيلًا في كل ما تتخذه الوزارة من قرارات.
 
وأوضح جمعة أن فكرة إقامة التراويح في المساجد هذا العام غير قائمة لا بمصلين ولا بدون مصلين، فالساجد. قبل المساجد ، ودفع المفسدة وهي احتمال هلاك الأنفس مقدم على مصلحة الذهاب إلى المسجد، و قد جُعلت لنا الأرض كلها مسجدا وطهورا ، ومن كان معتادا  الذهاب إلى المسجد فحبسه  العذر المعتبر شرعًا كُتب  له ثواب ذهابه إلى المسجد كاملا غير منقوص وهو ما ينطبق على العذر القائم في ظروفنا الراهنة .

المصدر: روسيا اليوم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: