ایکنا

IQNA

16:13 - June 01, 2020
رمز الخبر: 3476780
واشنطن ـ إکنا: العنصریة فی أمریکا لاتزال تحول دون التعایش السلمي في الولایات المتحدة الأمریکیة ویروح ضحیتها عدد کبیر من الأقلیات العرقیة والدینیة ولکن من هم أکبر ضحایا العنصریة المدعومة من الرئیس ترامب؟

ومنذ أن إعتلی "دونالد ترامب" سدة الحکم في الولایات المتحدة الأمریکیة أصبح أصحاب البشرة السوداء في موقع ضعف فی المجتمع الأمریکی.


وبعد القتل الوحشی لرجل أسود أعزل علی ید شرطي أمریکی أثیرت بعض التساءلات حول أهمیة حقوق الإنسان فی دولة کبری کـ الولایات المتحدة التی ترفع شعار الحضارة والثقافة.


وعلی الرغم من أن الدستور الأمریکی ینص علی المساواة بین المواطنین بغض النظر عن العرق واللون والدین إذ أن العنصریة تمارس ضد الأقلیات بشکل فاضح وإزدادت العنصریة بعد إنتخاب ترامب رئیساً للبلاد.


وبحسب الدراسات أکثر الأقلیات التی تتعرض الی الأعمال العنصریة في الولایات المتحدة الأمریکیة هم السود بسبب لونهم والمسلمین بسبب دیانتهم.


ولم یستثنی العنصریون الأمریکیون أي من الهنود الحمر، والمکسیکیین والأسیویین والإیطالیین في تصرفاتهم العنصریة.

من هم أکبر ضحایا عنصریة ترامب؟
وکشفت دراسات لمؤسسة "بروکینغز" الأمریکیة أن الرئیس دونالد ترامب أشار في العدید من کلماته ومقابلاته الصحفیة الی أمور تثیر العنصریة بالأخص ضد المسلمین.


وتشیر الدراسة الی مضامین وعبارات عنصریة ضد المسلمین واللاجئین  قد إستخدمها ترامب في حملته الإنتخابیة العام 2016 للميلاد.


کما أظهرت إحصائیات الشرطة الأمریکیة FBI عن تصاعد موجة الأعمال العنصریة بعد تصدي دونالد ترامب لسدة الحکم في أمریکا.


وبحسب الشرطة تمر الولایات المتحدة الأمریکیة بثانی موجة عنصریة بعد أحداث الحادی عشر من سبتمبر بسبب مواقف وکلمات الرئیس المنتخب.

 

والأميركيون السود  الذين يشار إليهم في الخطاب الرسمي باسم الأمريكيين من أصل أفريقي، هم الأقلية العرقية الثانية في الولايات المتحدة بعد الأمريكيين اللاتينيين.على الرغم من أن الأقلية كانت أفضل حالًا اقتصاديًا في السنوات الأخيرة ، وشهدت سياسيًا وجود رجل أسود (باراك أوباما) على رأس هرم السلطة في البلاد لمدة ثماني سنوات ، إلا أن الأمريكيين السود لا يزالون يواجهون قضايا مثل الفقر والتمييز، وإنهم يعانون اجتماعياً.

 

ويعتمد المجتمع الأمريكي بشكل عام على المهاجرين والتنوع، وقد أصبح وجود مختلف الأديان والأفراد من خلفيات عرقية وعرقية مختلفة جدًا في المجتمع الأمريكي أمرًا معتادًا في هذا البلد. ومع ذلك ، فقد زادت بعض البيانات والسياسات من خطر الصراعات والخلافات في المجتمع الأمريكي أكثر من أي وقت مضى.

من هم أکبر ضحایا عنصریة ترامب؟

من هم أکبر ضحایا عنصریة ترامب؟

من هم أکبر ضحایا عنصریة ترامب؟

3901962

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: