ایکنا

IQNA

15:26 - June 09, 2020
رمز الخبر: 3476882
طهران ـ إکنا: شرح الأکادیمي الإیراني "الشيخ عزيزالله فهيمي" أهمیة البیئة في الإسلام وإنتقد بشدة ضعف العقوبات المصرحة للمضرین بالبیئة.

البیئة بین الإسلام والقوانین المعاصرة

وقال رجل الدین الايراني والعضو في هيئة التدريس بجامعة "قم" الايرانية، الشیخ "عزیز الله فهیمي" في حدیث لـ "إکنا" إن العقوبة یجب أن یکون بینها وبین الجریمة تناسب.


وأضاف أن البیئة هي ملك عام لجمیع أفراد الشعب، موضحاً أن من یقوم بإضرام النار بـ غابة هل یجب أن یکون عقابه غرامة مالیة؟ هل هذا یتناسب مع حجم الجریمة.


وإستطرد قائلاً إن فرض أي نوع عقوبة علی المضر بالبیئة بحاجة أولاً الی قبول أن الغابة والشجرة والنهر هي نوع من أنواع المال لأن هناك بعض العلماء من لایعدونها أموالاً.

 

وأكد على أهمية دور وسائل الاعلام في توعية الناس بقوانين الحفاظ على البيئة، قائلاً:  يلقي أئمة الجمعة في إیران محاضرات حول حماية البيئة ووجهة النظر الإسلامية حول ه‌ا الموضوع،كما تم إعداد كتب حول حماية البيئة وتقديمها لأئمة الجمعة.

 

3903593

کلمات دلیلیة: قم ، الجریمة ، البیئة ، العلماء
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: