ایکنا

IQNA

12:49 - June 23, 2020
رمز الخبر: 3477068
نیویورك ـ إکنا: قال السفير الفلسطيني لدى بعثة دولة فلسطين المراقبة لدى الأمم المتحدة، رياض منصور إن وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي سيلقي كلمة بلاده في جلسة مجلس الأمن الدورية الأربعاء القادم، والتي ستركز على مسألة قرار ضم 30% من الأراضي الفلسطينية المحتلة ابتداء من الأول من تموز/ يوليو القادم.

وأوضح منصور لصحيفة "القدس العربي" أن الجلسة ستعقد على مستوى وزراي حيث سيشارك فيها عدد من الوزراء أو نواب الوزراء لإعطاء قضية الضم التي تنوي "إسرائيل" تنفيذها زخمًا أكبر.

وأضاف أن قضية الضم تخالف القانون الدولي بطريقة فظيعة، وتنتهك قرارات مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة واتفاقية جنيف الرابعة والرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية المتعلق بجدار الفصل العنصري الصادر بتاريخ 9 تموز/ يوليو 2004.

وأشار إلى أن المالكي سيشارك كذلك في جلسة خاصة يوم الثلاثاء للدول المانحة لتمويل وكالة إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، والذي تترأسه الأردن والسويد على مستوى وزراء الخارجية.

وأعلن المتحدث الرسمي للأمين العام ستيفان دوجريك أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش سيشارك في اجتماع الدول المانحة "لأونروا"، وسيفتتح المؤتمر بكلمة عن بعد يحض فيها الدول المشاركة على التبرع بسخاء للوكالة التي تقدم الخدمات الإنسانية لخمسة ملايين ونصف مليون لاجئ فلسطيني.

وردا على سؤال لـ"القدس العربي" حول اجتماع الأربعاء، قال دوجريك إنه لغاية الآن لا يستطيع التأكيد بأن الأمين العام سيشارك في الاجتماع، لكن ممثله في الأرض الفلسطينية، ومنسق عملية التسوية نيكولاي ملادينوف، سيلقي كلمة الأمم المتحدة إلا إذا طرأ تغيير في الساعات القادمة.

وتستضيف حكومتا السويد والأردن اجتماعًا عالميًا استثنائيًا على مستوى الوزراء عن طريق دائرة الفيديو لممثلي الحكومات من الجهات المانحة "لأونروا".

والهدف من التجمع، هو جمع التزامات فورية وطويلة الأمد من الحكومات لعمليات وبرامج "أونروا"، وتسعى وكالة الغوث، التي تعمل بانتظام في ظل عدم اليقين المالي، إلى ضمان استمرار جميع خدماتها دون انقطاع في الضفة الغربية، بما في ذلك القدس وغزة والأردن ولبنان وسوريا.

وأعلن بيان صادر عن الأردن والسويد حول اجتماع الدول المانحة لجمع التبرعات والتعهدات للوكالة، أن مؤتمرًا صحافيًا سيعقد بعد نهاية اجتماع الدول المانحة يشارك فيه كل من وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، والوزير السويدي للتعاون الإنمائي الدولي بيتر إريكسون، والمفوض العام للأونروا فيليب لازاريني، كما سيشارك الأمين العام بملاحظات ختامية.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: